• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

مزيج من الرخام والمعادن

قطع أثاث محدودة الإصدار تجلب الدهشة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

دبي (الاتحاد)

وجيه وعمر نقاش الأب والابن اسمان لامعان في عالم التصميم الداخلي، لهما خط قائم على التناقضات والمزج بين مختلف الأنماط والأساليب والألوان والخامات والأشكال، فقد وجدا في مكونات الطبيعة وعناصرها بيئة خصبة لصياغتها بطريقة فنية ووظيفية، تجعل المنازل فريدة في مظهرها وتفاصيلها. وربط نقاش في خطه الفني بين مفهومي المعاصر والقديم، من خلال مفاتيح قادرة على ربط القطع بطريقة جمالية أنيقة مع المساحات التي خلقت لأجلها. وفي «نقاش غاليري» تم تجاوز مفهوم عرض الأثاث، إلى تذوق فنون التصاميم الفريدة ذات الطبعة محدودة الإصدار، والتي جلبت من أكثر من ثقافة حول العالم، لتعرض بطريقة فنية تجلب مزيداً من الراحة والأناقة والترف إلى المنزل. ومن هذه القطع خزانة مبتكرة في شكلها ومصنعة من خامات عدة، حيث يقترن الإطار الحديدي مع الحجر الرخامي الغامق، وهي مقسمة لعدة أقسام داخلية غير متماثلة، وأراد المصممان من خلالها خلق توازن بين مفهوم المكتبة كعنصر وظيفي في تخزين الكتب وحفظها، وبين وجودها كعنصر تزيني في المكان، وما تحمله من عناصر زخرفية وتزيينية، لخلق مساحة تبث الحيوية في الرفوف مع حوض للنباتات الطبيعية. كما تبرز طاولة مدارية الشكل بمستويات مختلفة، حيث يتجلى في هذه القطع الجمال الطبيعي للرخام الداكن إلى جانب الحديد المصقول الدافئ، والذي يخلق التآزر مع المواد التي تنصهر معاً بأناقة، فإن القاعدة الرخامية القوية متلاصقة مع قمة حديدية تمنح الفراغ جواً من الخفة. وقطعة أخرى عبارة عن كرسي صالة مصنوع من الخيزران المتشابك في تصميم جريء مذهل مع مقطعها العاكس.

وفي قطعة إضاءة يتلاحم حجر أونكس بالنحاس يتجدد فوق طاولة فرنسية كلاسيكية، حيث تتجلى الإضاءة من جهتين من الأعلى وفي الأسفل بطريقة فنية ومبتكرة.

وهذه القطع من الأثاث غير التقليدي، تخلق مساحات غير مألوفة وأكثر جرأة ومطعمة بذوق حسي عالٍ، وهو ما يتميز به «نقاش غاليري»، من خلال العمل على جلب عنصري الإثارة والدهشة إلى الفراغ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا