• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دعمت حصص المواطنين من المواد الغذائية بـ 5٫2 مليون درهم

«خليفة الإنسانية»: كود موحد لتوزيع المواد الغذائية للأسر المواطنة بالفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

السيد حسن (الفجيرة)

بدأت مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية في الفجيرة مشروعاً جديداً، يختص بعمل «كود خاص» لكل مواطن مستفيد من توزيع المواد الغذائية بأسعار مخفضة، والتي كانت قد بدأت في تنفيذه خلال العام الماضي.

وأكدت المؤسسة أن الكود الجديد سوف يمكن العائلات المواطنة من الحصول على حصصها من المواد الغذائية في أي مكان بالدولة من دون الانتقال إلى إمارته أو إلى مدينة أخرى، بحسب عبد المقصود شحاتة، مشرف مشروع توزيع المواد الغذائية على المواطنين بأسعار مخفضة، والذي أطلقته مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية.

وكشف شحاتة عزم المؤسسة توصيل خدماتها خلال الفترة المقبلة إلى كبار السن والمرضى الذين لا يتمكنون من الوصول إلى المؤسسة، بعد أن لوحظ وجود عدد من المواطنين من كبار السن والمرضى يأتون إلى مقر الفجيرة ودبا ومسافي للحصول على المواد الغذائية المخفضة، بالرغم من كبر سنهم ومرضهم، مؤكداً أن تطبيق مشروع الكود الموحد سوف يحل مشكلة ما يزيد عن 70% من المواطنين الذين يضطرون إلى القدوم من إمارات أخرى للحصول على حصصهم وحصص أسرهم، ويمكنهم بهذا الكود الموحد تفعيله في اقرب منفذ بيع مختص، وبأي وثيقة معه بدءاً من الجواز أو الهوية أو رخصة القيادة أو حتى من خلال التليفون الشخصي المسجل في الكود.

ويستفيد من تلك الخدمة قرابة 15 ألف أسرة، مسجلة في 3 منافذ لبيع المواد الغذائية في الفجيرة، وهي مراكز الفجيرة ودبا الفجيرة ومسافي. وأضاف شحاتة: إن مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، قدمت دعماً مالياً لجميع السلع الغذائية التي يتم بيعها للمواطنين بأسعار مخفضة في منافذ بيعها في الفجيرة، بقيمة بلغت 5 ملايين و200 ألف درهم خلال العام الماضي فقط، حيث تم دعم المواد الغذائية في منفذ بيع المؤسسة بالفجيرة بمبلغ 3.5 مليون درهم، بينما بلغت قيمة الدعم المقدم لرفع دبا الفجيرة 1.7 مليون درهم، وفي مسافي بلغت قيمة المبالغ المقدمة لدعم المواد الغذائية 106 آلاف درهم. وتمت خلال العام الماضي إضافة بعض السلع الجديدة لقائمة المواد الغذائية التي تدخل ضمن المواد المدعومة من قبل المؤسسة، وهي مواد السكر والملح والماء والشاي. ومنذ بداية العام تمت إضافة سلع أخرى جديدة للسوق المحلية مثل الحليب والمحارم الورقية، حيث من المنتظر تفعيل تلك الخدمة المقدمة للمواطنين بداية أبريل المقبل. وتم خلال الأشهر القليلة الماضية تلبية مطالب المواطنين تصغير حجم بعض العبوات التي يتسلمها المواطن، وكانت تصاب بالتلف نظراً لوجود أعداد كبيرة منها داخل العبوة، وذلك مثل الشاي، وجار تصغير عبوات التمور في الوقت الحالي. وخلال العام الماضي تم توزيع 380 طنا من الأرز، وتم توزيع 10500 كيس من الطحين رقم واحد وزن 10 كيلو، بينما تم توزيع 10 آلاف كيس من الطحين رقم 2، و600 كيس من الطحين رقم 3، ومن زيوت دوار الشمس 3000 كرتونة، ومن زيت الزيتون 600 كرتونة، ومن زيت الذرة 2900 كرتونة، و5 آلاف كرتونة من العصائر، و6 أنواع من المياه المعدنية بواقع 112 ألف كرتونة من المياه المعدنية.

وبدأ العمل في إنجاز عدد من المخازن الفرعية والرئيسية في الفجيرة ودبا ومسافي لإيجاد الأماكن المناسبة واللائقة لتخزين جميع تلك المواد بشكل آمن وصحي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض