• الاثنين 27 رجب 1438هـ - 24 أبريل 2017م

يرى المباراة بـ «منظور الأهمية القصوى»

مسفر: مجهود «فارس الغربية» يجب عدم توقفه عند «كبوة الجزيرة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

اعترف الدكتور عبدالله مسفر، مدرب الظفرة، بأن عجمان يعيش حالة فنية وبدنية متميزه في الفترة الحالية، بعد الانتدابات التي أبرمها في فترة الانتقالات الشتوية، والتي أدت إلى تطور المستوى بصورة كبيرة، وتحسن الجانب الدفاعي لـ «البرتقالي»، بجانب تغيير طريقة اللعب التي أثبتت فعاليتها في المباريات الماضية، وقال: «الفريق يعيش حالة مثالية على مستوى النتائج، كما ابتعد قليلاً عن منطقة الخطر، ولكننا لا ننسى أن مباراة عجمان كانت بداية انطلاقة «فارس الغربية» في الدور الأول عندما حققنا التعادل في المواجهة ومن بعدها انتزاع فوزين متتاليين، كما أننا ننظر إلى لقاء اليوم بأهمية، مثلما هي الحال بالنسبة للضيوف، ونسعى لحصد النقاط الثلاث، من أجل العودة إلى مستوانا المتميز الذي كنا نقدمه قبل مواجهة الجزيرة في نصف نهائي كأس المحترفين».

وأضاف: «افتقدنا التركيز في المباراة الماضية أمام الشباب لأسباب عدة، وأهمها الخروج من كأس المحترفين على يد الجزيرة، مما أصاب معنويات اللاعبين، وأحبط حماسهم لضياع حلم الوجود في نهائي البطولة، ولهذا عملنا منذ الخروج من السباق، على تكثيف اهتمامنا على الجانب النفسي أكثر من البدني، ووصلنا إلى «الذروة» بدنياً، ويجب علينا التركيز في المباريات المتبقية بشكل جاد، من أجل المحافظة على المستوى المتميز والتقدم إلى الأمام أكثر، وعلى اللاعبين أن يدركوا بأن المجهود الذي بذلوه طوال الموسم يجب ألا ينتهي عند مباراة الجزيرة، والخروج من كأس المحترفين، ومن المفترض إنهاء الموسم بالحيوية والنشاط».

وعن الإصابات التي تعصف بـ «الفارس»، قال: «بصراحة لا أعرف متى يمكن للظفرة اللعب بأربعة أجانب في مباراة واحدة، مع كل أسف عانى الأجانب الإصابات طوال الموسم، وأجبرتنا على اللعب بثلاثة أجانب دائماً، وتعرضنا حالياً لخسارة كبيرة، بغياب البرازيلي روجيرو، حتى نهاية الموسم تقريباً، وأعتقد أن اللاعب يعاني الإجهاد البدني بشكل أكبر، بعد خوضه لموسم كامل في البرازيل مع ناديه السابق، وانضمامه إلينا في فترة الانتقالات الشتوية، مع العلم أننا في تلك الفترة خضنا العديد من المباريات المضغوطة، ومن ضمنها الكأس، واستمرت مباراتان 120 دقيقة، فلم يتمكن اللاعب من أخذ قسط الراحة التي يحتاجها، كما يستمر غياب المدافع حسن الحمادي عن صفوف الفريق، ولم تتحدد جاهزية محمد علي غلوم وعبدالرحيم جمعة على الرغم من مشاركتهما في التدريبات، إلا أن جاهزيتهما الكاملة، ومدى قدرتهما على خوض المباراة تتحدد في التدريب الأخير، ويعود إلى صفوف الفريق المغربي كمال الشافني بعد شفائه من الإصابة وجاهزيته الكاملة لخوض اللقاء.

(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا