• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الصراع يحتدم على النقاط الثلاث

دبي والشباب.. حوار «النقيضين» على مائدة «العوير»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

معتصم عبدالله (دبي)

يستضيف دبي نظيره الشباب في الساعة السادسة إلا الربع مساء اليوم، على ملعب العوير، ضمن الجولة الـ 21، لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وهي مواجهة تجمع صاحب المركز الأخير والوصيف.

وسيكون الصراع على النقاط الثلاث على أشده ومحتدماً بين الفريقين، رغم تباين الطموحات و«الهوة» الشاسعة في النقاط والترتيب، حيث يصارع «الأسود» للابتعاد عن خطر الهبوط وقاع الترتيب التي يحتلها برصيد 10 نقاط، في حين يطمح «الجوارح» إلى المحافظة على «الوصافة» التي يهيمن عليها برصيد 42 نقطة، وانتظار الفرصة لمزاحمة الأهلي في الصدارة.

ويدخل أصحاب الأرض مواجهة اليوم بآمال وتطلعات عريضة لتحقيق فوز مفاجئ على حساب الوصيف، يقلل من حجم الضغوطات التي يمر بها الفريق، مع دخول السباق أمتاره الأخيرة، وتأزم موقف الفريق الباحث عن البقاء في مصاف الكبار.

ويعول «أسود العوير» على اكتمال صفوف الفريق للمرة الأولى منذ فترة طويلة، في ظل جاهزية جميع العناصر، ومحاولة استثمار الأداء الجيد في المباراة الماضية، والعودة بنقطة أمام الوصل بالتعادل السلبي، بعد أن نجح الفريق في المحافظة على نظافة شباكه للمرة الأولى خلال 20 مباراة في الدوري، ويعود الفضل في التحسن النسبي لأداء «الأسود» إلى المدرب الجديد جوزيه جونيور الذي نجح سريعاً في التعرف على إمكانات اللاعبين، وتوظيفهم بالشكل المطلوب، والتعامل مع المنافسين بخطة ذكية، تؤكد الخبرة التي يملكها لمساعدة فريقه على تخطي وضعيته الصعبة. وعلى الجهة الأخرى، يمثل الاستمرار في مشوار «الوصافة»، وتشديد الملاحقة على المتصدر مطلباً رئيسياً بالنسبة لـ «الأخضر» في المباراة، حيث يأمل البرازيلي باكيتا في استثمار الأجواء الإيجابية والنتائج الجيدة للفريق الذي يتطلع إلى تحقيق فوزه الخامس على التوالي والرابع عشر في رصيده خلال الموسم.

ويتعين على المدرب البرازيلي للشباب البحث عن حلول في ظل افتقاد تشكيلته الأساسية لأكثر من لاعب، بداعي الإيقاف والإنذارات أمثال محمود قاسم، وهداف الفريق البرازيلي إيدجار، حيث سيكون غياب الأخير مؤثراً بشكل واضح في الخط الأمامي لـ «الجوارح»، لأنه مصدر قوته الهجومية، حيث يتصدر قائمة هدافي الفريق برصيد 13 هدفاً، الأمر الذي من شأنه أن يريح دفاع «أسود العوير» ويدفعه للتمسك أكثر بحظوظه والعمل على استغلال وضعية المنافس بالشكل المطلوب. وكان إيدجار سجل هدفين في شباك دبي في مباراة الدور الأول، والتي انتهت لمصلحة فريقه بثلاثية نظيفة، بعد أن أضاف الأوزبكي حيدروف الهدف الثالث قبل النهاية بثلاث دقائق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا