• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

الأناقـة.. سر المعاملة الجيدة في المطاعم!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

ارتد أكثر ثيابك أناقة إذا قررت ارتياد أحد المطاعم لتناول الغداء أو العشاء؛ هذا ما ينصح به باحثون في الولايات المتحدة أجروا دراسةً مؤخراً حول العوامل التي تتشكل على أساسها نظرة العاملين في المطاعم لزبائنهم.

وأظهرت الدراسة أن هؤلاء العاملين يعتقدون أن الزبائن الأفضل مظهراً سيكونون أكثر سخاءً في منحهم إكرامية أو بقشيش، وهو ما قد يدفع العمال إلى الاهتمام بأولئك الزبائن بشكلٍ أكبر من بقية الموجودين في المطعم.

وشملت الدراسة 222 من العاملين في المطاعم، وأجراها د. داي - يونغ كيم الأستاذ المشارك في جامعة ميزوري الأميركية وطالبته في مرحلة الدكتوراه كاثلين كيم.

وتعقيباً على نتائج الدراسة، قال د. كيم «الكل يستند إلى الانطباع الأول لإصدار حكم سريع .. ويتعين على من يعملون في مجال الخدمة، خاصة ممن تنهال عليهم الطلبات على نحوٍ أكبر، اتخاذ قراراتهم بشأن كيفية تكريس وقتهم وطاقتهم «خلال العمل»، لذا يبحثون عن سبلٍ لتحديد أي الزبائن سيكافئونهم بشكلٍ أفضل على خدمتهم لهم».

وأشار إلى أنه كلما ارتدى الزبون ثياباً ذات طابع مهني أو رسمي أكثر، زاد احتمال أن «يُكَوِّن عنه العاملون في المطعم صورةً نمطيةً مفادها بأنه سيكون سخياً في إعطاء البقشيش، بغض النظر عن جنسه أو أصله العرقي».

وبحسب موقع Knowridge المعنى بالشؤون العلمية والطبية؛ كشفت الدراسة النقاب عن أن الأصل العرقي للزبائن لم يؤثر بشكل ملموس على تقييم العاملين لهم، فيما يتعلق باحتمالية إعطائهم البقشيش من عدمه.

من جهتها، قالت الباحثة كاثلين كيم إنه بدا من الواضح أن «العاملين في المطاعم يستخدمون الصور النمطية والانطباعات الأولى لتحديد أيٍ من الزبائن سيحظون بخدمة جيدة .. وتفيد استخلاصات «هذه الدراسة» في أن توضح لمديري المطاعم مدى أهمية التدريب الجيد لعمالهم، لكي يلقى كل زبائنهم المستوى الجيد نفسه من الخدمة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا