• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الشباب والنصر في السباق إلى المركز الثالث

الوصل يستضيف الأهلي في ذهاب نهائي دوري رجال السلة الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

علي معالي - (دبي)

يستضيف الوصل على صالته في السابعة والربع من مساء اليوم الأهلي في ذهاب نهائي دوري رجال كرة السلة، في لقاء يحمل الكثير من التحديات أمام الفريقين يسعى كل منهما نحو هدفه، حيث يخطط الفهود إلى تحقيق الانتصار أملاً في الاقتراب من لقب غاب عن قلعة الإمبراطور منذ موسم 2007 - 2008، وفي الوقت نفسه يبحث الفرسان الظفر باللقب للمرة الثالثة على التوالي.

وبحسب نظام البطولة فإن المباراة النهائية تقام بنظام الذهاب والإياب، وأنه يستلزم لفوز فريق باللقب أن يحقق الفوز في المباراتين، أما إذا تقاسم الفريقان المباراة ذهاباً وإياباً فإن هناك مباراة ثالثة وفاصلة لتحديد بطل الموسم، ويقام لقاء الإياب بصالة الأهلي يوم الخميس المقبل، في حين تحدد يوم 7 أبريل موعداً للمباراة الثالثة والفاصلة إن وجدت، وهي نفس المواعيد الخاصة بمباراة تحديد المركز الثالث بين الشباب والنصر.

الوصل صاحب الأرض صعد للمباراة النهائية بعد خوضه 3 مباريات أمام الشباب، حيث خسر الموقعة الأولى على ملعبه، لكنه عاد من جديد عندما تفوق على الجوارح بملعبه، لتكون المباراة الفاصلة والثالثة في ضيافة الإمبراطور هي الحاسمة في تأهل الفريق، وفي الأهلي فإن الوضع مختلف نسبياً حيث تأهل الفرسان بعد تحقيق الفوز في الذهاب والإياب على النصر وهو ما منح الفريق فرصة أكثر للراحة والتدريب بنوع من التركيز.

وقدم الوصل هذا الموسم مباريات رائعة ونجح في أن يفرض نفسه على الموسم من خلال تصدره للدوري من البداية حتى النهاية، وهو ما جعل طموحات الفريق وجماهيره تتزايد من مباراة لأخرى، وأن وقت قطف وجني الثمار التي زرعها الفريق هذا الموسم بعد غياب عن عدم التأهل للنهائي منذ موسمين تقريباً قد اقترب، وبالتالي فإن كل التفكير المحيط بقلعة الفهود حالياً هو كيفية استعادة اللقب الغائب عنهم منذ سنوات طويلة.

يعتمد مدرب الفريق المقدوني يوردانكو ديفيد باكوف على مجموعة من اللاعبين أصحاب المواهب المختلفة لتحقيق ما يريده من المواجهة، ومنهم راشد ناصر وإبراهيم خلفان وفيصل محمد وخالد خليفة ومبارك خليفة والكرواتي ماريو وعبدالله سبيل، ويتسلح الوصل في لقاء اليوم بجماهيره التي ستسانده بمنتهى القوة على أمل أن يخرج الفريق فائزاً باللقاء ليستعيد أيام الزمن الجميل للعبة.

وفي المقابل، فإن الأهلي تحت قيادة المدرب الألماني بيتر شورمز نجح في أن يفرض هيمنته الكاملة على جميع المسابقات المحلية، ويدرك الفريق تماماً أهمية المباراة وخطورة المنافس الليلة، وبالتالي قام بتجهيز لاعبيه بالطريقة المثلى من خلال حالة التركيز العالية التي ظهرت على الفريق خلال مباراتي الدور قبل النهائي بالتفوق على النصر ذهاباً وإياباً من خلال مباراتين فقط وليس ثلاثا مثلما كان الحال في الوصل.

يعتمد مدرب الفرسان على مجموعة متميزة من اللاعبين في صفوفه، ومنهم قيس عمر ومحمد عبداللطيف والمحترف السنغالي الخطير شيخ سامب وسعيد عتيق ومحمد مبارك وسعيد مبارك، ومن المتوقع كذلك أن تزحف جماهير الأحمر خلف فريقها في هذه الموقعة المثيرة.

وبعيداً عن مباراة القمة المرتقبة هناك مباراة أخرى لتحديد المركز الثالث تجمع بين الشباب والنصر على صالة الشباب في السابعة والربع مساء في مواجهة يخطط من خلالها كل مدرب كيفية تحقيق الفوز أملاً في احتلال المركز الثالث بعد موسم شاق وطويل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا