• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ينص على إقامة منطقة حكم ذاتي للمسلمين في الجنوب

توقيع اتفاق سلام تاريخي بين الفلبين و«جبهة تحرير مورو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

وقع رئيس الفلبين وزعيم أبرز حركة انفصالية إسلامية، أمس، في مانيلا، اتفاق سلام تاريخياً يفترض أن يُنهي أحد أطول وأعنف النزاعات في آسيا.

وقال مراد إبراهيم زعيم جبهة مورو الإسلامية للتحرير «هذا الاتفاق المفصل حول منطقة بانجسامورو يتوج نضالنا»، مستخدماً كلمة محلية للإشارة إلى المنطقة التي تسكنها غالبية من المسلمين في جنوب الفلبين.

وأضاف «مع هذا الاتفاق تم ترسيخ التطلعات المشروعة لبانجسامورو، والتزام حكومة الفلبين بالاعتراف بهذه التطلعات».

وبموجب الاتفاق، تلقي جبهة مورو السلاح مقابل إقامة منطقة حكم ذاتي في جنوب الأرخبيل في جزيرة مينداناو التي تعد غالبية مسلمة في بلد كاثوليكي بنسبة 80%. من جهته، قال اكينو خلال الحفل الذي حضره أكثر من ألف شخص «ما يطرح أمامنا اليوم هو طريق يمكن أن يؤدي إلى تغيير دائم في مينداناو المسلمة».

ويعتبر المسلمون الفلبينيون البالغ عددهم خمسة ملايين من أصل عدد إجمالي للسكان يقارب مئة مليون، المنطقة الجنوبية من البلاد أرضهم التاريخية، وخاضت جبهة مورو للتحرير، حركة تمرد للمطالبة باستقلال هذه المنطقة قبل أن تقبل أخيرا بإقامة منطقة حكم ذاتي. واستكملت المرحلة الأخيرة من المفاوضات بين ممثلي الحكومة والجبهة في يناير.

وانطلقت حركة التمرد في السبعينيات وأسفرت عن سقوط 150 ألف قتيل. وأغرق النزاع الملايين في فقر مدقع. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا