• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

وزير الدفاع البريطاني يدعو إلى إعطاء روسيا فرصة للتهدئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

قال وزير الدفاع البريطاني، فيليب هاموند: إنه يتوقع أن يسعى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إذا اتبع الخط العسكري الروسي التقليدي، لتهدئة الأزمة في أوكرانيا، وألا يتخذ إجراءً آخر، بعد ضم شبه جزيرة القرم، وطالب الغرب بألا يضفي صبغة عسكرية على المواجهة.

وصرح هاموند، أمس الأول، بأنه من المهم خفض التوترات مع الزعيم الروسي بشأن القرم، وتجنب اللجوء إلى رد عسكري قوي من جانب حلف شمال الأطلسي، واستخدام أدوات نفوذ دبلوماسية واقتصادية.

وقال هاموند أمام مجموعة صغيرة من الصحفيين في السفارة البريطانية في واشنطن: «كل ما أراه في الطريقة التي يتحرك بها بوتين في هذا الصدد، والمشاعر الوطنية التي يعزف عليها، توحي لي بأن اللجوء إلى أي رد عسكري أكثر قوة من الغرب سيخدم مصالحه».وكان هاموند يزور العاصمة الأميركية لإجراء محادثات مقررة من قبل مع وزير الدفاع الأميركي تشاك هيجل، لكن الأزمة، التي أثارها ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية في وقت سابق هذا الشهر، هيمنت على محادثاتهما.

وقال هاموند: «نحن نعلم أن التعاليم العسكرية الروسية تدعو إلى التصعيد من أجل تحقيق التهدئة»، وأضاف «لذلك يجب أن نركز على مرحلة التهدئة الآن.. يجب ألا نحذف احتمال أن يكون هذا التصعيد الذي نشهده هو نتاج التعاليم العسكرية الروسية الكلاسيكية».

(واشنطن- رويترز)