• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م

خلال مجلس بن ركاض الرمضاني بالعين

فنانون محليون يناقشون رسائل ومضامين أعمالهم الفنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

العين (الاتحاد)

ناقش المشاركون بمجلس الشيخ محمد حمد بن ركاض العامري عضو المجلس الاستشاري الوطني بمنزله بمنطقة اليحر في العين، مستوى الأعمال الدرامية التي تعرضها القنوات الفضائية خلال شهر رمضان ومضامينها ومدى مواءمتها لروحانيات الشهر الكريم، بحضور نخبة من الفنانين المحليين، من بينهم الدكتور حبيب غلوم، جابر نغموش، سلطان النيادي، سعيد الساعدي.

واعتبر المهندس مسلم بن ركاض، أن الدراما الإماراتية نجحت وأثبتت نفسها، حيث شهدت الساحة الدرامية صعوداً أكثر من أي وقت مضى، خاصة في إبراز الهوية الإماراتية وتراثها الشعبي وأنماط الحياة فيها، مشيداً بالدور الريادي للفنان حبيب غلوم في الارتقاء بمحتوى ورسالة الدراما المحلية، وهو ما تجلى بوضوح في بصمته الأخيرة في مسلسل «خيانة وطن».

كما نوه بأعمال الفنان جابر نغموش ودوره في مسلسل «مكان في القلب» الذي يحمل بين ثناياه قيمة إنسانية عالية.

وأكد الفنان حبيب غلوم مدير إدارة الأنشطة الثقافية والاجتماعية بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أهمية دور الحركة الفنية في الدولة بوجه عام في الارتقاء بمستوى مضمون ورسالة الدراما المحلية، عبر مجموعة من البرامج والمسلسلات التي تناسب مختلف الأذواق.

من جهته، أشار الفنان جابر نغموش إلى أن الأعمال الإماراتية تحرص دائماً على تقديم محتوى تلفزيوني يتمثل بجوهره بتعزيز الهوية الوطنية، وتأخذ بعين الاعتبار الانطباع الجماهيري العام بناء على دراسات وتحليلات لتفاعل المشاهدين، مؤكداً أن البرامج الرمضانية هذا العام كانت متكاملة عبر مسلسلات تجمع بين الكوميدي والاجتماعي لنخبة من نجوم الخليج والعالم العربي.

وأوضح الفنان سلطان النيادي، أن دولة الإمارات أصبحت عاصمة مركزية للمحتوى التلفزيوني ولاسيما الدرامي على المستوى العربي من خلال دعم الإنتاج والأعمال الفنية والمسلسلات الإماراتية والخليجية والعربية بمستوى إنتاجي ضخم، فضلاً عن تقديم مواسم جديدة من البرامج والأعمال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا