• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

أكد أن الوحدة خاض اللقاء في ظروف «غير عادية»

عبد الباسط: تقدمنا بشكوى رسمية إلى «المراقب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

كشف عبد الباسط محمد مدير فريق الوحدة، تقدم «العنابي» باحتجاج رسمي إلى مراقب المباراة على سلوك جمهور بيروزي ورمي مقاعد بدلاء الفريق بالحجارة والعملات المعدنية. وقال: «تعرض الفريق لصعوبات كثيرة قبل وخلال المباراة، وقد قدمنا الاحتجاج على ما حدث من جمهور المنافس داخل الاستاد، حيث تعرضت دكة البدلاء للقذف بالحجارة والعملات المعدنية، وبشكل مستمر من بداية المباراة وحتى نهايتها».

وأوضح عبد الباسط أن «العنابي» خاض المباراة في ظروف غير عادية سبقتها، حيث تأخرت مغادرته من أبوظبي إلى طهران بسبب عطل فني في الطائرة، وهذا جعل الفريق بأكمله من دون راحة لمدة 9 ساعات كاملة، وتسبب في انتظار طويل في مطار طهران، وهذا لم يوفر لهم أي فرصة للراحة وتوجهوا مباشرة إلى ملعب المباراة للتدريب.

وأضاف عبد الباسط أن الوحدة لعب من أجل الفوز، وكان في إمكانه الخروج بنتيجة أفضل، خاصة بعد أن نجح في إدراك التعادل، وكان من المفروض أن يهدي الفريق إيقاع اللعب، ولا يندفع، لأن مع مرور الوقت سيندفع المنافس أكثر ويترك مساحات أكبر يمكن استغلالها، لكن هذا لم يحدث، والاندفاع تسبب في الهدف الثالث، ثم جاء الهدف الرابع.

وأكد عبد الباسط أن فالديفيا الذي قام بدور مهم قبل خروجه مصاباً، والأخطاء التي وقع فيها الفريق ساهمت في الخسارة، على الرغم من عودة الفريق بعد ذلك ومعادلته النتيجة، وقال: «الآن المطلوب التركيز في الفترة المقبلة على الاستحقاق الأهم وهو نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والتحضير له بشكل جيد، وأعتقد أن المشاركة في دوري الأبطال لها مكاسب كثيرة على الرغم من الخروج، ومن أهمها اكتساب عدد من اللاعبين الذين يشاركون للمرة الأولى في البطولة، خبرات سيكون لها أثرها الكبير على مستواهم، وعلى الفريق بشكل عام في المستقبل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا