• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يصنعون أسمى صور التكافل والتضامن

«سناب شات» الخير في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

اقتحمت وسائل التواصل الاجتماعي بوسائطها المختلفة والمتنامية حياتنا دون استئذان وشكلت دوائرها بتسارع لا نكاد نلحق به وخلقت حولها حراكاً كبيراً بات التعامل معها واقعاً يفرض نفسه.. لكن مع استقبال شهر الخير والعطاء والتلاحم والتراحم، شهر رمضان الكريم برزت شخصيات إماراتية، لها بصمة واضحة على «سناب شات»، تؤثر وتقدم المفيد الذي يثري المتابعين بالفائدة الكبيرة، فأصبح الجميع يتابع تفاصيل حياتهم، خاصة أن جدول الأشخاص الرمضاني يختلف في الطرح والتقديم والفائدة، حيث يقدمون أعمالهم الخيرية بأسلوب مختلف، وقد استطاع الكثير منهم بفضل ذكائهم ومهاراتهم تكوين قاعدة جماهيرية كبيرة من المتابعين.. ومن هؤلاء الإعلامي أحمد جوكة، وإبراهيم الذهلي ناشر ورئيس تحرير مجلة أسفار السياحية، وفاطمة الهرمودي، والإعلامي الذي له بصمة واضحة في عالم «التواصل الاجتماعي» منذر المزكي.

المجالس الرمضانية

الاقتراب من عالم إبراهيم الذهلي مختلف ومغاير فهو ينقل المتابع من منطقة لأخرى ويقدم الجديد فيها، خاصة أن جدوله الرمضاني يُغنى المتابع له عبر حسابه بالكثير من الأفكار والتواصل مع أفراد المجتمع بمختلف المجالات، فجدوله منوع من خلال تصوير الأطفال بمختلف الأعمار وهم يجوبون الفريج لتوزيع الأكلات الرمضانية في الفرجان، تلك الصورة الجميلة، التي تدل على التواصل والتراحم بين الجيران، ناهيك على أنه اعتاد كل عام إقامة الكثير من المجالس الرمضانية في منزله، وتتم خلالها مناقشة عدد من القضايا التي تمس شريحة كبيرة من المجتمع، ويكون التصوير مباشر عبر حسابه في «سناب شات» التي تتم فيه الكثير من النقاشات بين الشعراء والخبراء.

ومن باب الشعور بالأجواء الرمضانية العائلية يؤكد الذهلي أنه يقوم بتصوير أجواء إعداد وتحضير الأكلات الرمضانية من قلب الحدث في «مطبخ المنزل»، وذلك ليشعر الصائم بالأجواء الرمضانية الجميلة، متمنياً من الجميع، خاصة من لديه حساب في «سناب شات» أن يقدم صورة حضارية وإيجابية لمتابعيه في رمضان تعود بالنفع العام عليهم وعلى من يتابعهم خاصة المراهقين والأطفال.

توزيع الأطباق ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا