• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قدم أقوى عروض الموسم وعمق أحزان «الكوماندوز»

«الفورمولا» يحقق أكبر فوز على ملعبه منذ 322 يوماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

أمين الدوبلي

رغم غياب أكثر من نصف الفريق الأساسي، إلا أن «الفورمولا الجزراوي» نجح في تقديم أفضل عروضه مساء أمس الأول باستاد محمد بن زايد عندما لقن «الكوماندوز» درساً قاسياً وحقق الفوز الأكبر له على ملعبه منذ 322 يوماً، حيث كانت أفضل نتيجة للفريق أمام الظفرة في الموسم الماضي بتاريخ 21 فبراير عندما فاز عليه بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

أثبت الجزيرة لجماهيره أنه استعاد عافيته بمن حضر، ولم يتأثر بغيابات عبدالعزيز برادة، وريكاردو اوليفييرا، وخالد سبيل، وعبدالله موسى، وأحمد ربيع، وخلفان مبارك، والأهم من ذلك أن مدربه زنجا نجح في توظيف الكثير من اللاعبين في مراكز مختلفة عن مراكزهم ونجحوا بامتياز في القيام بمهامهم على أكمل وجه، وفي الوقت نفسه حافظ زنجا على شخصية الفريق والأسلوب الذي يعتمد عليه رغم كل هذه التغييرات.

وبعيداً عن الفوز والنقاط الثلاث، فقد حقق الجزيرة العديد من المكاسب الأخرى على رأسها الاطمئنان على عودة علي مبخوت القوية بعد تماثله للشفاء من الإصابة، وكذلك استعادة نجم وسطه خميس إسماعيل لفورمة المباريات وظهوره بشكل لافت في منطقة العمليات، ونجاح هيونج مين شين في سد ثغرة الظهير الأيسر رغم أنه لاعب وسط ارتكاز في الأساس، فضلاً عن عودة الحيوية لكل من سبيت خاطر، وسلطان برغش، وعلي سالم العامري، في الأداء والتأكد من جاهزيتهم لخوض منافسات دوري الأبطال الآسيوي، حيث إن الفريق أصبح بحاجة للاعبين على الأقل في كل مركز نظراً لكثافة المباريات في الدور الثاني بين المحلية والآسيوية، وأثبت مسلم فايز الذي تم توظيفه في مركز الظهير الأيمن أنه أحد أهم مكاسب قلعة الفورمولا في الموسم الحالي من خلال النجاح الكبير في القيام بأي دور يسند إليه.

وفي تعليقه على اللقاء قال الإيطالي والتر زنجا «إن السر وراء الفوز هو الاستعداد بشكل جيد، والحذر في التعامل مع الشعب، وقيام كل لاعب بالمهام التي أوكلت إليه بمنتهى الجدية، والأهم من الفوز هو الظهور بشكل جيد، وتقديم العرض المناسب على ملعبنا ووسط جماهيرنا، وعدم استقبال أي أهداف في شباكنا، واستجابة اللاعبين للتعليمات الخاصة بقيامهم جميعاً بالأدوار الدفاعية، خصوصاً لاعبي الوسط والهجوم أثناء الهجوم المعاكس».

وتابع: «خضنا مباراة الشعب بالتركيز نفسه الذي نلعب به أمام العين والأهلي وبني ياس والشارقة، ورغم غياب عدد كبير من اللاعبين الأساسيين، إلا أنني وبسبب ثقتي الزائدة في البدلاء أصبح كل فريقي لاعبين أساسيين، وقام كل واحد منهم بدوره على أعلى مستوى، كنت انتظر الأفضل من سلطان برغش، وعبدالله قاسم، وهيونج مين شين، وياسر مطر، وسبيت خاطر، وبالفعل وجدت الأفضل، وأعتبر نفسي محظوظاً بتدريب فريق يملك هذه النوعية المميزة من اللاعبين».

وزاد: «التركيز كان أحد أسباب فوزنا في اللقاء، لقد استوعب اللاعبون ما حدث لهم أمام الشارقة عندما استقبلوا هدفاً في اللحظات الأخيرة من الوقت بدل الضائع أضاع منهم الفوز، ورغم أننا كنا متقدمين بهدفين في الشوط الأول، وكان بالإمكان أن نغلق المباراة في الشوط الثاني، إلا أننا لم نفعل ذلك، وحافظنا على طريقتنا الهجومية، وأسلوبنا المميز في الدفاع والهجوم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا