• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

17 قتيلاً و17 جريحاً بهجمات في العراق

البرلمان العراقي يرفض استقالة مفوضي الانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

رفض مجلس النواب العراقي (البرلمان) أمس قبول الاستقالات الجماعية التي قدمها أعضاء مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وسط تضارب الأنباء حول اتفاق المفوضية مع البرلمان على عدم تدخل الأخير في قرارات استبعاد مرشحين للانتخابات التي تجري في 30 أبريل المقبل وسحب البرلمان قراراً كان أصدره برفض إبعاد أي مرشح، ما نفاه مقرر البرلمان جملة وتفصيلا. فيما قتل 17 شخصاً وأصيب 17 آخرون في هجمات واعتداءات بعدة مدن عراقية .

وذكر مصدر برلماني أمس أن رئاسة مجلس النواب رفضت قبول الاستقالة الجماعية التي قدمها أعضاء مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات. وقال إن «قرارات المفوضية للاستقالة الجماعية وصل إلى البرلمان، إلا أن هيئة الرئاسة رفضت الاستقالة وقررت درج الموضوع في جلسة الأحد المقبل».

فيما أكدت مصادر أخرى على اتفاق جرى بين المفوضية والبرلمان، بعدم تدخل الأخير في قرارات استبعاد المرشحين، وأن الفيصل سيكون القضاء. وأشارت المصادر إلى أن مساعي من أطراف لم تسمها، تسعى لتأجيل الانتخابات في محاولة لإحداث فراغ أمني ودستوري، وبذلك يستمر عمل الحكومة لحين إجراء انتخابات نيابية.

وكانت بعض وسائل الإعلام تناقلت خبراً مفاده أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أعلنت أمس الاتفاق مع مجلس النواب على سحب قراره التشريعي الخاص بعدم استبعاد المرشحين للانتخابات النيابية. ونفى مقرر مجلس النواب محمد الخالدي سحب البرلمان قراره التشريعي الخاص بعدم استبعاد المرشحين الانتخابيين.

وقال إن «ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن تراجع مجلس النواب عن قراره بالزام مفوضية الانتخابات بعدم استبعاد أي مرشح، غير صحيح»، مؤكداً أن «البرلمان ملتزم بقراره الذي شرعه ولن يتنازل كونه حقاً دستورياً». وأضاف أن «مجلس النواب قرر كذلك التصويت على إعطاء المفوضية الحصانة القانونية من أجل تطبيق القرار وإرجاع المستبعدين». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا