• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

بدء البحث عن بديل حيدروف

الشباب يتمسك بـ راشد حسن ومحمود قاسم ويفتح ملف الأجانب بعد الدوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

منير رحومة (دبي)

اجتمعت إدارة نادي الشباب مع المهاجم راشد حسن والمدافع محمود قاسم لمناقشة تجديد عقديهما، بعد أن دخل اللاعبان فترة الانتقال الحر، وتمت مناقشة مختلف الجوانب المالية وفترة العقد في انتظار الاتفاق النهائي.

وعلى الرغم من العروض التي تلقاها كل منهما، خاصة من قبل أندية دبي، فإن اللاعبين منحا الجوارح الأولوية للاستمرار في صفوفه، على أن يعقد اجتماع آخر بعد انتهاء الجولة الأخيرة للدوري لحسم القرار النهائي.

وأبلغ مسؤولو الشباب اللاعبين رغبتهم الكبيرة في استمرارهما، وذلك ضمن سياسة شركة الكرة في الاحتفاظ باللاعبين المواطنين وعدم التفريط في أي عنصر بحثاً عن الاستقرار الفني.

ويذكر أن محمود قاسم، الذي يبلغ 29 عاماً، قضى سبعة مواسم ناجحة مع الشباب، وحصد معه العديد من الألقاب المحلية والخارجية، وعاد خلال الجولة الماضية أمام الوصل بشكل لافت، بتقديم عرض قوي أثبت من خلاله جدارته بالاستمرار في صفوف «الجوارح».

أما فيما يتعلق باللاعب راشد حسن، الذي يبلغ من العمر 25 عاماً، فهو يُعد من المواهب الصاعدة فيز الفريق، بعد أن تدرج عبر مختلف المراحل السنية ولعب في المنتخبات الوطنية من الشباب إلى الأولمبي، ويُعد من أسلحة الفريق الهجومية، ويملك قدرات جيدة تؤهله لفرض وجوده ضمن التشكيلة الأساسية.

من جهة أخرى أجلت شركة الكرة حسم ملف اللاعبين الأجانب إلى ما بعد انتهاء الدوري، حيث تعكف إدارة النادي على دراسة عقدي الهولندي رود بويمانز، والأرجنتيني توماس دي فينسينتي، بالتنسيق مع الجهاز الفني الجديد، وذلك من أجل إيجاد صيغة قانونية لإنهاء عقدي اللاعبين أو انتقالهما إلى ناديين آخرين، ثم التفرغ لإتمام الصفقات الجديدة التي ستعزز صفوف الجوارح في الموسم المقبل.

كما تتجه النية أيضاً للتعاقد مع لاعب آسيوي جديد بديلاً للأوزبكي عزيز بيك حيدروف الذي قضى ستة مواسم كاملة مع الشباب، وشهد مستواه تراجعاً واضحاً في آخر موسمين، مما يتطلب البحث عن صفقة جديدة تساعد الفريق على الارتقاء بمستواه في الموسم المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا