• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اكتمال عقد «مربع ذهب» بطولة المواطنين

المنصوري وأهلي يتألقان في «البادل تنس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

وصلت منافسات البادل تنس إلى مراحل الحسم، بعد اكتمال أضلاع نصف النهائي في مختلف المسابقات، حيث شهدت ليلة أمس الأول، تفوق الثنائي محمد المنصوري، ومحمد أهلي على الثنائي علي القيواني وزايد عباس، بمجموعتين دون رد، بنتيجة 6-صفر و6-3، ليتأهل الفائزان إلى الدور نصف النهائي لبطولة المواطنين.

ونجح الثنائي حسن شريف المرزوقي وسعيد المري ببلوغ الدور نصف النهائي في منافسات الفئة المفتوحة للرجال، بعدما تغلبا على الثنائي رامون بيريز وباتريك شكري، بمجموعتين دون رد، بنتيجة 6-4 و6-صفر.

وعبر محمد المنصوري، عن رضاه بالنتيجة والأداء، مع مواصلة المشوار في منافسات فئة الإماراتيين.

وقال: بلوغ الدور نصف النهائي خطوة أولى، يجب أن نواصل العمل من أجل بلوغ المباراة النهائية وتحقيق اللقب، المستويات متقاربة للغاية، لذلك حظوظ جميع اللاعبين قائمة للحصول على المركز الأول، لكننا نتملك الثقة والقدرات اللازمة من أجل تحقيق الانتصارات. وتابع: استعددنا بشكل جيد للمشاركة في هذه المنافسات التي تعتبر أولوية بالنسبة لنا خلال الموسم، ونأمل أن يخرج الجميع بالفوائد المطلوبة من أجل بقية الاستحقاقات على مدار العام الحالي، وأن تواصل اللعبة تطورها وانتشارها الحاصل حاليا، والذي يمكن متابعته في المنافسات التي تقام هنا.

وأوضح محمد أهلي، أن الوصول إلى نصف النهائي محطة مهمة تمنح الثنائي خيار بلوغ المباراة النهائية، أو اللعب على الميدالية البرونزية على أقل تقدير، لكن التركيز بالكامل ينصب على التتويج بالذهب، وقال: اعتقد أننا نمتلك ما يساعدنا على إكمال مهمتنا وحصد العلامة الكاملة، نخوض مباريات قوية لكننا نلعب بتركيز ورغبة من أجل الفوز، وهذا الحماس ما يجعلنا قادرين على مقارعة المنافسين كافة.

وتابع: ما يميز هذه الدورة أنها كانت البوابة نحو إطلاق اللعبة رسميا في الدولة، وهو ما يجعل أفضل اللاعبين يسعون للمشاركة فيها سنوياً، ويأملون بحصد لقبها، إنه فخر كبير، خصوصاً أنها تحظى برعاية ودعم سمو ولي عهد دبي، ولها مكانة خاصة عندنا جميعاً كلاعبي بادل تنس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا