• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أميركا تصطاد 7 جزئيات من الغبار الكوني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

أعلن فريق علماء من وكالة «ناسا» وجامعة كاليفورنيا في مؤتمر علم القمر والكواكب السنوي اكتشاف 7 جزئيات محتملة من الغبار الكوني تعود إلى فترة تكوّن المنظومة الشمسية، ولا يتجاوز وزنها واحداً من التريليون من الجرام، ولم تتأثر بالأحداث القوية التي وقعت عند فجر المنظومة الشمسية.

وكانت مركبة الفضاء الأوتوماتيكية «ستارداست» جلبت هذه النماذج إلى الأرض عام 2006. وأسرع العلماء في دراسة نتائج المهمة، التي استعانوا فيها بأكثر من 30 ألف متطوع. وقال الباحث أندرو وستفال من جامعة كاليفورنيا «فحص المتطوعون الصور المجهرية للأيروجيل بواسطة أفضل منظومة البحث في العالم، وهي عيون ومخ الإنسان، للعثور على آثار مرور الجزئيات الفائقة السرعة». وأسفرت الدراسة عن اكتشاف 7 جزئيات محتملة من الغبار الكوني.

(كاليفورنيا ـ وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا