• الأحد 24 ربيع الآخر 1438هـ - 22 يناير 2017م
  11:28    الهيئة الاتحادية للرقابة النووية تصدر رخصتي نقل وتخزين الوقود غير المشع للمحطة الأولى في مفاعل براكة بالمنطقة الغربية         11:43     مقتل ستة أشخاص إثر اصطدام قطار ركاب بسيارة على خط للسكك الحديدية غرب باكستان         12:05     مراقبة الأداء والتميز المؤسسي في "أبوظبي للإعلام" تحصل على آيزو "9001:2015"        12:07     مشاركة عسكريين روس في مفاوضات أستانا حول سورية         12:07     البابا بعد تنصيب ترامب: علينا أن ننتظر ونرى     

عن البراءة والإثم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

القاضية الإيرانية شيرين عبادي، وهي أول مسلمة تنال جائزة نوبل للسلام 2003 والمنفية في الخارج، تقول: «إن الدين في حد ذاته ليس مسؤولاً عن القمع، بل جاء هذا القمع نتيجة لتفسير السلطات الإسلامية في جميع أنحاء العالم الإسلامي، يتم التذرع بالإسلام من قبل الحكومات الاستبدادية من أجل قمع الديمقراطية وحقوق الإنسان، والتمييز ضد المرأة، سواء في الساحة الاجتماعية أو الثقافية، أو السياسية له جذوره في الثقافة الأبوية السائدة في هذه المجتمعات التي يهيمن عليها الذكور وليس بسبب الإسلام». أما الأكاديمية آذر نفيسي، فتقول في أحد كتبها: «أن يُخلق الإنسان في مكان ما، وزمان ما، فهذا قدره، أما أن يستسلم، أو يرفض فهذا خياره، فدائماً ينبثق من بين الظلمة نور، نور أولئك المثقفين الذين حملوا راية الحرية، فكانوا نبراساً يهتدي به الناس، وشعلة نور تضيء درب المظلومين».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف