• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

بمشاركة متسابقين من 9 دول

«أبوظبي للشراع» يخوض تحدي بطولة المغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

يشارك فريق مدرسة الشراع الحديث في نادي أبوظبي للشراع واليخوت في الدورة الثالثة للسباق الدولي للشراع الحديث، والتي انطلقت أمس، وتستمر حتى الثاني عشر من مايو على شواطئ مدينة أغادير المطلة على المحيط الأطلسي، وبمشاركة وحضور البحارة والمتسابقين من تسع دول أوروبية وآسيوية وأفريقية، إلى جانب المشاركة الإماراتية.

وتعد هذه البطولة من التحديات المصنفة رسمياً تحت اسم الاتحاد الدولي للشراع، وإشراف وتنظيم الاتحاد الملكي المغربي للشراع برئاسة أحمد بن ودان.

ويأمل الفريق الإماراتي والقائمون عليه في أن يتفوق شباب الإمارات في المنافسة التي يتوقع أن تكون قوية وتضم العديد من مدارس الشراع على مستوى العالم، إضافة إلى التحدي الكبير والقوي الذي سيكون حاضراً على مدار أيام البطولة. ويمتلك الفريق حضوراً جيداً خلال السنوات الماضية في هذه البطولة، ومراكز متقدمة عدة في المشاركات السابقة.

ويشارك فريق المدرسة على فئة الأوبتيمست، وبحضور كل من عبدالعزيز عبد الله الحمادي، واليازية إبراهيم المنصوري، وسلامة محمد البشر، وضحى محمد البشر، وكان الإعداد والتجهيز قد رافق الفريق في الأسابيع الأخيرة في أبوظبي تحت الإشراف الإداري للمدربة إيمان أنيسة، ومتابعة خولة الحمادي.

من ناحيته، أكد أحمد ثاني الرميثي، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للشراع واليخوت، أن المشاركة في هذه البطولة الدولية تأتي لتحقق العديد من الأهداف، أبرزها تحضير وتأهيل بحارة الفريق وكوادره الوطنية، وأيضاً الإبقاء على لياقتهم وجاهزيتهم مستمرة لخوض التحديات في مختلف المشاركات.

وقال: «نعول كثيراً على المجموعة الحالية من البحارة والمتسابقين لكي نحقق من خلالهم الألقاب والإنجازات في الفترة القادمة»، مشيراً إلى أن بطولة المغرب هي مرحلة مهمة جداً من ناحية رفع المستوى الفني للمتسابقين، وأيضاً دخولهم في منافسة مع مختلف مدارس الشراع والبحارة من الفرق والمنتخبات الأخرى.

وعبر الرميثي عن أمله في أن يتمكن أبناء الإمارات من تحقيق المنصات والمراكز الأولى في المنافسة والعودة بإنجازات جديدة لهم عبر هذه البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا