• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«طعم الكرز»..أو الحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 مارس 2015

فيلم عباس كيارستمي «طعم الكرز»، هو من أبرز أفلام هذا المخرج الإيراني، الذي يمنح عمله السينمائي بعدا شاعريا، باعتبار أنه في الأصل شاعر. وقد فاز «طعم الكرز» بالسعفة الذهبية في مهرجان كان عام 1997. وفيه يحكي عن تناقضات الموت والحياة عبر عدة مواقف تتأرجح بين العبثية والواقعية مجتمعةً في محاولة رجل كئيب وبائس، البحث عن شخص ما يساعده في عملية انتحاره المفعمة بالغرابة وكأنها إحدى طقوس الموت عند الحضارات القديمة.

من خلال مجموعة محاولات فاشلة يقوم بها بطل الفيلم، نلتقي بنماذج متباينة ترسم بشخصياتها ملامح المجتمع الإيراني، وتظهر للمتفرج بعضاً من مشاهد الصراع الإنساني، خاصةً وأن طلبه يكون مقابل مبلغ من المال يطمح إليه كثيرون. فيكون لكل واحد من هؤلاء أسبابه في الرفض، والتي تتكئ على مرجعيته الاجتماعية والفكرية والدينية أيضاً..

وبينما هو يسعى إلى الموت، يتذوق طعم الحياة عن دون قصد. فيذهب إليها مجدداً.. ولعل ما قاله له رجل عجوز كان يحاول مساعدته في الانتحار، عن تجربة مرّ بها الأخير، حيث منعته لذة الكرز عن الشروع بقتل نفسه، تلخص فكرة الفيلم الساخر من ثنائية «الموت والحياة» معاً، ضمن لقطات ساحرة تمزج الجمال البصري بكل أشكاله..

ولد كيارستمي في طهران 22 يونيو 1940، وعمل في مجال صناعة الأفلام منذ عام 1970، وتمتد بصماته على أكثر من 40 فيلما عالميا بما فيها أفلام قصيرة ووثائقية. وهو في العادة يكتب سيناريوهات أفلامه، وقد انعكس كونه شاعرا ومصورا ورساما ومصمم جرافيك، على بنية أفلامه الحافلة بالرؤي الشاعرية والمشهدية الغزيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف