• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الاحتياطي الأميركي» يرفض خطة رسملة «سيتي جروب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

رفض مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي خطة رسملة مجموعة سيتي جروب المصرفية الأميركية، إلى جانب خطط مماثلة، قدمتها 4 بنوك أميركية أخرى، كجزء من الاختبارات السنوية لقياس قدرة القطاع المصرفي الأميركي على تحمل الضغوط المالية.

وذكر المجلس في بيان أنه اتخذ قرار الاعتراض على خطط رسملة سيتي جروب والفروع الأميركية لبنوك رويال بنك أوف سكوتلاند جروب وإتش.إس.بي.سي هولدنجز وبانكو سانتاندر الأسباني، لأسباب تتعلق بجودة رأس المال، أما قرار رفض خطة بنك زيونس بانكوربوريشن فجاء بسبب عجز البنك عن الوفاء بالحد الأدنى من رأس المال المطلوب قبل إجراء اختبارات التحمل.

وكان بنكان آخران هما جولدمان ساكس جروب وبنك أوف أميركا قد اجتازا الاختبارات بعد تخفيض طلباتهما بشأن التوزيعات النقدية وإعادة شراء أسهمهما. في الوقت نفسه أقر المجلس خطط رسملة 25 بنكا آخر.

يذكر أن اختبار خطط الرسملة شمل 30 بنكا، منها الفروع الأميركية للبنوك الأجنبية، ويمثل الجزء الثاني من اختبارات تحمل الضغوط السنوية التي تستهدف تفادي تكرار الأزمة المالية التي ضربت الولايات المتحدة في أواخر 2008، ولتقييم مدى قدرة البنوك الكبرى على مواجهة أي موجة ركود حاد.

وقال مجلس الاحتياط في بيان: إن هدف اختبارات التحمل هو ضمان قدرة المؤسسات المصرفية على إقراض الشركات والأفراد ومواصلة الوفاء بالتزاماتها المالية حتى في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة. كما تستهدف الاختبارات التأكد من أن البنوك لا تعتمد بشدة على رؤوس أموالها في تمويل التوزيعات النقدية، وإعادة شراء أسهمها. فكلما قل رأسمال البنك زادت احتمالات تعرضه لأزمات مالية.(واشنطن - ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا