• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

ضمن سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية في النسخة الـ24

إطلاق اسم أبوظبي على «جينيس» الفرنسية في «دوفيل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت اللجنة المشرفة على سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة عن إطلاق اسم أبوظبي على سباقات جينيس الفرنسية التي ستقام لمسافة 1000 متر للمهرات و2000 متر للمهور، والمقررة الأحد المقبل في مضمار دوفيل العريق، في سابقة تاريخية هي الأولى من نوعها على مدار 135 عاماً.

وتقدم مطر اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على سلسلة السباقات، بأسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لدعمه السخي إعلاء شأن الخيل العربي الأصيل، مشيداً بالدعم المتواصل لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لمسيرة تقدم ونهضة الخيل العربي الأصيل، بما يتماشى مع النهج الذي أرسى قواعده المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واهتمامه الكبير بالحفاظ على مكانة الخيل العربي الأصيل في كل المضامير العالمية .

وأكد اليبهوني أن رؤية واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وتوجيهاته المستمرة قادت لتسمية أبوظبي على سباقات جينيس الفرنسية لمسافة 1000 متر و2000 متر التي ستقام الأحد المقبل في مضمار دوفيل الشهير، مبيناً أن سباقات جينيس فرنسا تعد من أهم وأشهر السباقات الكلاسيكية في العالم وافتتاحية موسم السباقات في فرنسا، مشيراً إلى أن السباق الجديد سيقام باسم (أبوظبي - جينيس - فرنسا)، وهو أمر غير مسبوق يحدث لأول مرة في تاريخ سباقات مضمار دوفيل الذي استضاف أول سباق العام 1882، موضحاً أن تسجيل بصمة قوية في مضمار عمره 135 عاماً يمثل إنجازاً كبيراً للدولة وترجمة حقيقية لخططنا الطموحة لدعم سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة في المضامير العالمية .

وأشار إلى أن التطور الذي يسير فيه كأس رئيس الدولة من عام إلى آخر كحدث متميز وفريد من نوعه، أصبح يجسد صورة حقيقية لمظاهر النهضة التنموية الشاملة التي تعيشها الدولة وإمارة أبوظبي، والتي جعلتها تتبوأ مواقع الصدارة والريادة في مجال سباقات الخيول العربية الأصيلة.

وقال: «النجاحات التي سجلتها نسخة 2016 من ناحية الحضور الجماهيري في الجولات العربية والأوروبية وأميركا، إلى جانب أعداد الخيول المشاركة وقيمة الجوائز والتفاعل الإعلامي، شكلت لنا عوامل مهمة لوضع استراتيجيات متطورة تعمل على تحقيق الإضافة في سلسلة سباقات 2017، والعمل على ترسيخ مكانة الكأس الغالية في محطات جديدة، وهذا ما عملت به اللجنة المنظمة لضمان استمرارية النجاحات ومضاعفتها في موسم 2017، فكانت الانطلاقة المميزة في جولة القاهرة خير مثال لتقدم تلك الخطط، إلى جانب الوجود في سباقات جينيس الفرنسية لأول مرة، ما يمثل خطوة جديدة في مسيرتنا المتواصلة نحو تقديم المزيد من النجاحات لمسيرة الحدث الغالي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا