• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

متطرف حارب مع داعش يعود لبلده ويعمل سائق توصيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 مايو 2017

الاتحاد نت

كشفت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية أن «متطرفا» كان الذراع اليمنى لرجل الدين البريطاني المتشدد أنجم تشودري وحارب في صفوف المتشددين في سوريا يعمل حاليا سائقا لتوصيل الطلبات في لندن.

وأضافت الصحيفة، في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء، أن الرجل البالغ من العمر 34 عاما ويعرف باسم مستعار هو: أبو رياح كان قياديا بجماعة تطلق على نفسها «مسلمون ضد الصليبيين».

وذكرت الصحيفة أن الجماعة كانت احتفت بهجمات الحادي عشر من سبتمبر وهددت بحرق دمى للأمير وليام وزجته الأميرة كيت يوم زفافهما وكانت تحرق أزهار الخشخاش التي يضعها البريطانيون على ملابسهم خلال إحياء ذكرى ضحايا الحروب في نوفمبر من كل عام.

وتابعت أن أبا رياح كان يوصف بأنه متحدث باسم الجماعة المتطرفة كما لعب «دورا مهما» في ما يعرف بجماعة (المهاجرون) التي كان لها تأثير كبير على جيل من المتطرفين الذين نشؤوا في بريطانيا.

ورغم ظهوره في الكثير من الفيديوهات الدعائية للجماعة التي حظرتها بريطانيا والتقاط العديد من الصور له بجوار تشودري في عدة احتجاجات تحض على الكراهية، فقد استطاع أبو رياح الحصول على وظيفة في هيئة الصحة الوطنية البريطانية قبل سفره إلى سوريا.

وشارك الرجل في «أنشطة مرتبطة بالإرهاب» بالقتال في سوريا لكنه تمكن من التنقل بسهولة عبر بلدان أوروبية وشرق أوسطية عند عودته إلى بريطانيا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا