• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

وزيرة أميركية سابقة تقول إن مايكل فلين كان عرضة للابتزاز الروسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 مايو 2017

واشنطن (أ ف ب) -

أكدت وزيرة أميركية سابقة خلال جلسة استماع في الكونغرس الاثنين حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية أنها حذرت الرئيس دونالد ترامب من مخاطر تعرض مسؤول الأمن القومي الذي عينه آنذاك مايكل فلين «لابتزاز» من قبل موسكو.

وصرحت وزيرة العدل بالوكالة السابقة سالي ييتس أمام اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الاميركي «كنا نعتقد أن الجنرال في موقع ضعيف» إزاء الروس.

وكان فلين اضطر إلى الاستقالة في 13 فبراير بعد الكشف عن اتصالات متكررة بينه وبين السفير الروسي في واشنطن قبل وبعد الانتخابات وبانه لم يكن دقيقا في تصريحاته حول الموضوع إلى نائب الرئيس مايك بنس.

وأوضحت المسؤولة الثانية السابقة في وزارة العدل التي عينها الرئيس السابق باراك اوباما «الأمر كان يطرح مشكلة لأننا كنا نعتقد أن الروس لم يكونوا فقط على علم (بان فلين كذب على بنس) بل إن لديهم على الأرجح أدلة على ذلك».

وختمت ييتس بالقول «أدى ذلك إلى وضع ملتبس إذ كان بوسع الروس أن يقوموا بابتزاز مستشار الأمن القومي».

إلا ان ييتس التي مثلت إلى جانب المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه) جيمس كلابر لم تدل بتصريحات مدوية وذكرت مرارًا بانها ملزمة بالسرية حول معلومات مصنفة. ... المزيد