• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يشمل كافة الأنواع المحلية والمستوردة

إلزام مصنعي وتجار العطور بتطبيق «نظام المواصفات الإماراتي» اعتباراًً من يوليو المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

أعلنت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» أن «النظام الإماراتي للرقابة على العطور» سيبدأ تطبيقه إلزامياً خلال شهر يوليو المقبل، مؤكدة أنه اعتباراً من العام المقبل لن يسمح بتداول أية منتجات بقطاع العطور بأسواق الدولة، إلا إذا كانت متوافقة مع النظام الجديد الذي أصدره مجلس الوزراء يناير . 2014

ومنح النظام مهلة لا تزيد على السنة من تاريخ النشر بالجريدة الرسمية في إطار الحرص على تنظيم عمليات الرقابة على المنتجات ذات العلاقة المباشرة بصحة وسلامة المستهلك والبيئة.

جاء ذلك خلال ورشة عمل تعريفية نظمتها الهيئة بدبي حول أهمية وخطوات تطبيق «النظام الإماراتي للرقابة على العطور» وشارك فيها أكثر من 100 من العاملين والمختصين بقطاع العطور بالدولة من المصنعين والتجار والموردين.

وقالت فرح علي الزرعوني، مدير إدارة المواصفات بالهيئة: إن النظام الجديد سيطبق على كافة العطور التي يتم تصنيعها محلياً، أو التي يعاد تعبئتها داخل الدولة إلى جانب العطور المستوردة من خارج الدولة، بهدف منع تداول أي منتجات مخالفة للنظام والتي لا تستوفي بمتطلبات السلامة والجودة على حد سواء، والتي من شأنها أن تؤثر سلباً على المستهلك والبيئة.

وأضافت: إن النظام الإماراتي للرقابة على العطور يهدف إلى توفير معايير تصنيعية مرتفعة، تزيد من تنافسية العطور في الدولة وتدعم في الوقت ذاته حقوق المستهلكين في الحصول على عطور ذات مواصفات قياسية معتمدة، بما يساهم في توفير السلامة والحماية الصحية والبيئية وحماية المستهلك في الدولة، عن طريق اعتماده على محاور تختص بالسلامة والجودة وضمان دقة مواصفات وأوزان العطور.

وأوضحت أن «مواصفات» تطبق النظام الجديد بالتنسيق مع السلطات المختصة في الدولة، ومنها الهيئة الاتحادية للجمارك وإدارات الجمارك المحلية بهدف البدء بإجراءات تقييد المنتجات المحددة بالنظام للرقابة ومنع دخول المنتجات غير المسجلة اعتباراً من يوليو المقبل، كما ستنفذ الهيئة خطة إعلامية تستهدف كافة الشركاء للتعريف بالنظام وإجراءات التطبيق بما فيها تنظيم ورش عمل أخرى ومطبوعات تعريفية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا