• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سعيد سالم: «لو لم أكن فناناً لكنت طباخاً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

«لو لم أكن فناناً لكنت طبّاخاً».. هكذا يبدأ الفنان الإماراتي سعيد سالم حديثه عن طقوسه في رمضان، وهو يمتلك مطعماً يقصده كثير من زملائه الفنانين، كما أنه طوال رحلته في الفن، كان يبادر في غالبية أعماله بتحويل استديو التصوير إلى مطبخ يطهو عليه أكلات شعبية إماراتية.

ويحرص سعيد خلال شهر رمضان إعداد إفطاره على ذوقه، فيقول: أطبخ طوال شهر رمضان أكلات شعبية، مثل العيش الأبيض مع المرق واللحم المجبوس والمشوي والعصيد والساقو، ولا تخلو مائدتي أيضاً من أكلتي المفضلة، وهي السمك والروبيان بأنواعه، كما أنني أجيد إعداد الحلويات الإماراتية، مثل اللقيمات والخبيصة.

ولا يمانع سعيد أحياناً بإلحاح من الفنانين إعداد أكلات عربية في مواقع التصوير، حيث يتذكر هنا «صينية بطاطس باللحمة» قام بإعدادها بالطريقة المصرية خصيصاً للفنان المصري حسن حسني والفنان الكويتي طارق العلي، في مسلسل «خالي وصل» الذي تم تصويره في الكويت.

واضطر سعيد في إحدى مواقع التصوير في البر بالإمارات، بعد إلحاح شديد من فريق العمل إلى إعداد ذبيحة كاملة، قام بشيها وحفر لها تنوراً تحت الأرض، ليقدمها بكل توابلها ونكهتها إلى زملائه، ولا يزالون حتى اليوم يلحون عليه بتكرار هذه الوليمة.

عن طقوسه في رمضان، يقول: أحب البقاء مع أسرتي لأعيش معهم روحانية هذا الشهر بكل أجوائه وأوقاته وطاعاته، وأحرص تلبية بعض المناسبات الاجتماعية من أجل التطوع لعمل الخير، ولا أتردد بقبول أي دعوات لحضور ندوات أو محاضرات تحييها جمعيات خيرية.

يتابع: لا أحب المولات وتجمعات المقاهي، وأفضل عوضاً عنها متابعة مسلسلات مصرية مع عمالقة الدراما في رمضان، مثل يحيي الفخراني وعادل إمام، معتبراً أنهم حضورهم التمثيلي هو فرصة حقيقية للاستفادة من تجاربهم وأدائهم كونهم مدارس ومراجع وقدوة للفنانين.

ويقول: أتابع حالياً مسلسل عادل إمام «مأمون وشركائه» بعد أن أتحفني أداؤه في مسلسله «أستاذ ورئيس قسم» وبراعته في إشراك الشباب وإبراز أداورهم، فضلاً عن قدرته على احتواء فكرة العمل، وهي تأثير جماعة الإخوان في تفتيت الأسرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا