• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد يستقبل القيادات العسكرية والشرطية والأمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يونيو 2016

دبي (و ا م)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله في قصر سموه في زعبيل، مساء اليوم القيادات العسكرية والشرطية والأمنية في الدولة.

وتبادل سموه معهم، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، التهاني والتبريكات بالشهر الفضيل راجين الله تبارك وتعالى أن يعيد هذه المناسبة المجيدة على قيادتنا الكريمة بالصحة والسعادة ودوام العزة والعطاء وعلى شعبنا ودولتنا الحبيبة بمزيد من الإنجازات الحضارية والإنسانية الوطنية التي ما كانت لتتحقق إلا بتوفيق الله سبحانه وتعالى وتوجيهات وحكمة قيادتنا الرشيدة وتضافر جهود وسواعد كوادرنا الوطنية من أجل رفعة الوطن ورفاهية الشعب واستقراره وسلامته.

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بعد مصافحته لكبار القادة والضباط من قواتنا المسلحة الباسلة والأجهزة الشرطية والأمنية الذين هنأوا سموه بشهر رمضان وتوجهوا بالدعاء إلى الباري عز وجل أن يحفظ سموه وقيادتنا المعطاءة ويديم عليها الصحة والسعادة وعلى شعبنا دوام التقدم والرخاء، رحب بهم سموه وبارك لهم الشهر الكريم وإنجازاتهم الميدانية في السلم والحرب مؤكدا لهم سموه أن الجميع قيادة وشعبا وقوات مسلحة وأجهزة شرطية وأمنية في خندق واحد ويعملون كفريق واحد من أجل الوطن وكرامة وأمن المواطن والمقيم على أرضنا الطيبة.

وخاطبهم سموه: "إن حبكم لله وإيمانكم به عز وجل منصهر بحبكم وولائكم لوطنكم وشعبكم وقيادتكم والجيش والشرطة والأمن في بلادنا ليست أجهزة قمع ومصادرة الحقوق والحريات بل هي أجهزة تحمي الشعب والوطن وتحافظ على سلامة وأمن المجتمع واستقراره وتلاحمه الوطني الذي تجسد في عدة مواقف ومناسبات وطنية وقومية. فنحن جميعا في خدمة الوطن والأمن والسلام وحماية مكتسباتنا الوطنية على كل صعيد".

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن اعتزازه بالإنجازات التي حققتها قواتنا المسلحة بقيادة أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة سواء على صعيد التطور العلمي أو التدريب والتطور القتالي والمهارات والخبرات التي اكتسبتها هذه القوات الوطنية في أكثر من منطقة كأفغانستان والبوسنة والهرسك واليمن وغيرها من المناطق التي تقرر فيها الأمم المتحدة إرسال قوات دولية لحفظ الأمن والنظام فيها وإقرار السلام والاستقرار.

ونوه سموه إلى أن أفراد وضباط القوات المسلحة أثبتوا للذين شككوا بقدراتهم ومهاراتهم وبسالتهم - من خلال بطولاتهم وتضحياتهم في ميادين القتال - قدرتهم على التعامل بنجاح تام مع كل الظروف والمعطيات على الأرض. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا