• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مشاركة واسعة من داخل الدولة وخارجها في الدورة التاسعة

«خليفة التربوية» تبدأ فرز طلبات المرشحين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية أمس عملية فرز طلبات المرشحين من داخل الدولة وخارجها الذين تقدموا بمبادرات ومشاريع وبحوث تربوية في دورتها التاسعة 2015/‏‏2016، وذلك في أحد عشر مجالاً طرحتها الجائزة في الدورة الحالية تغطي مختلف مجالات التعليم بشقيه الجامعي وما قبل الجامعي.

وأكدت أمل العفيفي الأمين العام لجائزة خليفة التربوية، التزام الجائزة الخطة الزمنية لدورتها الحالية التي انطلقت في 7 سبتمبر الماضي، واختتمت الجائزة مهلة تلقي الطلبات في 17 يناير الجاري، لتبدأ بعدها اعتباراً من أمس عملية فرز طلبات المرشحين من داخل الدولة وخارجها، وذلك بحضور لجنة مختصة تتولى النظر في مدى استيفاء طلبات المرشحين للمعايير والضوابط الخاصة بكل مجال من مجالات الجائزة التي تطرح في الدورة التاسعة لعام 2015/‏‏2016.

وتشمل هذه المجالات: الشخصية التربوية الاعتبارية، والمجالات على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة: الابتكار التربوي، التعليم العام، ذوي الإعاقة، التعليم والبيئة المستدامة، التعليم وخدمة المجتمع، والمجالات على مستوى الدولة والوطن العربي: التعليم العالي، البحوث التربوية، التأليف التربوي للطفل، الإعلام الجديد والتعليم، الإبداع في تدريس اللغة العربية، المشروعات التربوية المبتكرة.

وأشارت العفيفي إلى وجود استجابة واسعة من الميدان التعليمي والتربوي للمشاركة في الدورة الحالية في مختلف المجالات، بالإضافة إلى تميز الأعمال المقدمة من حيث التزامها معايير واشتراطات كل مجال، وهو ما يترجم نجاح جهود الجائزة في التعريف بالمجالات المطروحة في الدورة التاسعة من خلال تكثيف ورش العمل التطبيقية واللقاءات التعريفية مع الفائزين السابقين في الدورات السابقة للجائزة بما يعزز من تواصل الخبرات بين المرشحين والفائزين السابقين، وهو ما تجلى في تميز الأعمال المرشحة التي تلقتها الجائزة في هذه الدورة. وأوضحت أن عملية فرز الطلبات ستستمر حتى 4 فبراير المقبل، حيث تعكف لجان متخصصة في مختلف المجالات على القيام بهذه العملية وفقاً للمعايير والضوابط الخاصة بكل مجال التي حددتها الجائزة، لتبدأ بعدها عملية التحكيم من قبل اللجان المختصة، كل في مجاله اعتباراً من 7 فبراير المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض