• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بهدف وضع أفضل سبل العلاج والتغلب على الاضطراب

«قادرون» يكشف عن مبادرة لإحصاء أعداد المصابين باضطراب التوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

مشاركة جماهيرية ومجتمعية واسعة ومبادرات متنوعة، وحضور لافت للأطفال وذويهم، تلك كانت أبرز ملامح معرض ومؤتمر «قادرون» الذي انتهت فعالياته أمس الأول، بعد مسيرة ثلاثة أيام حافلة بالأنشطة الهادفة إلى التعريف بمشكلات ذوي الإعاقة، منها مبادرة العمل على الوصول إلى إحصاء دقيق لمن لديهم اضطراب التوحد، من خلال تعاون جمعية الإمارات للتوحد، ومركز أبوظبي للإحصاء، كون الانتهاء من هذا الحصر يسهم في وضع أفضل السبل والعلاج للتغلب على هذا الاضطراب، تبعاً لما قالته فاطمة المطروشي مديرة جمعية الإمارات للتوحد.

أحمد السعداوي (أبوظبي)

أوضحت فاطمة المطروشي مديرة جمعية الإمارات للتوحد أنه لم يكن يعرف الكثيرون شيئاً عن التوحد، لكن مع انتشار حملات التوعية وإقامة ورش العمل المختلفة، زاد الاهتمام المجتمعي ومعرفة الناس بهذا الاضطراب، وضمن هذه الجهود جاء السعي للوصول إلى إحصاء دقيق لعدد وأماكن تركز ذوي التوحد بجميع أنواعه في الدولة، تكون فيما بعد قاعدة بيانات يعتمد عليها الباحثون والمتخصصون في التعامل مع حالات التوحد، ومن ثم توفير خدمات تعليمية واجتماعية وتأهيلية، لمصابي التوحد، ومن المنتظر أن تعلن في القريب العاجل نتيجة هذا الإحصاء ليكون الأول من نوعه في منطقة الخليج والشرق الأوسط.

نتائج علمية

وقالت: من أكثر الصعوبات التي واجهتها عملية الإحصاء هذه، أن بعض الأهالي يرفضون الاعتراف بأن طفلهم لديه توحد وذلك يتطلب من القائمين على المشروع بذل جهد مضاعف حتى يخرج الإحصاء بنتيجة علمية دقيقة، علماً بأن المعلومات ستكون سرية، وسيتم التعامل مع الحالات بوصفها أرقاما دون أن تظهر لهم أي أسماء أو بيانات شخصية.

المطروشي أشارت إلى أهمية هذه الإحصاءات، كون الدول التي قامت بعمل إحصائيات عن مصابي التوحد لديهم مثل الولايات المتحدة وبريطانيا والسويد، قامت بتقديم حزمة من الخدمات الراقية قامت بتقديم حزمة من الخدمات الراقية إلى مصابي التوحد بناء على هذه الأرقام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا