• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

حصدت جائزة «رئيس القسم المميز» على مستوى الهلال الأحمر

نادية القطان: العمل الخيري سفر إلى «الإنسانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 يونيو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

نادية القطان.. عشقت التطوع، وها هي تلبسه مثل العقد في عنقها، عملت مع أبطال العطاء، وكل ذلك من أجل مساعدة جميع حالات المجتمع، رسمت السعادة على مبسمهم، وأدخلت السرور في حياتهم ليعيشوا، تبهج لهم محياهم وتحقق لهم أمانيهم بالأمس كانوا يطلبون في دعائهم واليوم يدعون لها بالتوفيق..

نادية عبد العزيز القطان، رئيس قسم المتطوعين في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حصلت على بكالوريوس التربية تخصص علم النفس، عملت في وزارة التربية والتعليم اختصاصية اجتماعية، تطوعت في هيئة الهلال الأحمر فرع الشارقة عام 2013، ثم عملت في الهيئة كمنسق متطوعين 2013، بعد ذلك عملت رئيس قسم المتطوعين 2015، كرمت من قبل الهيئة كـ «موظفة مميزة» عام 2014، لتحصل على المركز الأول «رئيس القسم المميز على مستوى الفروع، وأفضل تطبيق مبادرة على مستوى الفروع.

من هذه الانطلاقة نحو عالم العمل الإنساني والعطاء بلا حدود وجدت «القطان» أن العمل التطوعي له أهمية كبيرة في حياتها، حيث يؤثر بشكل إيجابي في حياة الفرد والأسرة والمجتمع، ومن كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية، كما يمثل العمل التطوعي تجسيداً عملياً لمبدأ التكافل الاجتماعي، باعتباره مجموعة من الأعمال الإنسانية والخيرية والمجتمعية.

وتقول «أسعى إلى خدمة الوطن من خلال العمل التطوعي ونشر ثقافة التطوع واستقطاب المتطوعين، فالعمل التطوعي من الأعمال التي تعمل على تقوية وتعزيز الروابط الاجتماعية التي من شأنها رفع الروح المعنوية بين عامة الناس لما فيه خدمة للوطن والمواطن، وهي خدمة إنسانية يقوم بها الغيورون على وطنهم ومجتمعهم، والهدف منها حماية الوطن وأهله من خلال تقديم الخدمات والمساعدات في الوقت الذي يكون الوطن بحاجة إليها، حيث يعتبر العمل التطوعي في بعض الدول إلزاما للذين لا تنطبق عليهم شروط الخدمة العسكرية ممن هم في سن 20 - 60 سنة مثل سويسرا.

أعمال إنسانية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا