• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

دول الخليج: لن نسمح بأن يصبح اليمن مقرا للإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

وكالات

أدان مجلس التعاون لدول الخليج العربية الإجراءات التي اتخذها الحوثيون في اليمن، مؤكدا أنه لا يسمح بأن يصبح اليمن مقرا للمنظمات الإرهابية.

وأدان المجلس الإجراءات "التي اتخذها المتمردون الحوثيون لحل البرلمان والاستيلاء على المؤسسات الحكومية في اليمن"، معربا عن رفضه "لمختلف أعمال العنف التي تسعى إلى تحقيق أهداف سياسية وترهيب الشعب اليمني وتقمع حرياته وتنتهك حقوقه".

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم الأربعاء أن سفير دولة قطر لدى الأمم المتحدة في جنيف فيصل عبد الله آل حنزاب جدد في بيان مشترك ألقاه أمس أمام مجلس حقوق الإنسان خلال مناقشة الأوضاع في الجمهورية اليمنية التزام مجلس التعاون لدول الخليج العربية بأمن واستقرار اليمن، ودعمه للشرعية المتمثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي، وعلى ضرورة استكمال العملية السياسية وفق المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة الوطنية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

ونوه البيان بموافقة قادة دول مجلس التعاون على طلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بعقد مؤتمر بشأن اليمن تحت مظلة الأمانة العامة لمجلس التعاون بالرياض.

وجدد مجلس التعاون دعوته لجميع الأطراف للمشاركة بجد وحسن نية في الحوار الوطني بما يعيد العملية السياسية إلى مسارها الصحيح ويجنب البلاد والشعب اليمني المزيد من المعاناة، مؤكدا أن المجلس لا يسمح بأن يصبح اليمن مقرا للمنظمات الإرهابية والتنظيمات المتطرفة.

وأوضح أن "اليمن يقف في مفترق طرق خطير ، فإما أن ينزلق نحو المزيد من الفوضى والتفكك وعدم الاستقرار ، أو أن يجد حلا للأزمة التي تعصف به بما يضمن تحقيق تطلعات الشعب اليمني ويدعم تعزيز وحماية حقوق الإنسان ويسهم في تحقيق التنمية".

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا