• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

يستفيد منه 30 ألف طالب وطالبة

«خليفة الإنسانية» تكرّم مشرفي مشروع «دعم الطلبة» في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 مايو 2017

بدرية الكسار (أبوظبي)

كرمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أمس، 293 منسقاً ومشرفاً، كان لهم دور بارز في إنجاح مشروع دعم طلبة المدارس الحكومية والتعليم العالي من مجلس أبوظبي للتعليم وكليات التقنية وجامعة زايد بأبوظبي، وذلك خلال حفل أقيم في مدرسة مبارك بن محمد في أبوظبي، بحضور عدد من القيادات التربوية. وأشاد محمد حاجي الخوري مدير عام المؤسسة، في كلمة خلال الحفل، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لأبنائهما الطلبة خلال مسيرتهم الدراسية.

كما وجّه الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة على دعمه الكامل لمبادرات المؤسسة، خاصة دعم طلبة المدارس، والمقاصف المدرسية، مشيراً إلى أنها السنة العاشرة على التوالي التي يتم فيها مساعدة نحو 30 ألف طالباً وطالبة في المدارس الحكومية والتعليم العالي.

وأكد أن المبادرة هي الأولى في العالم التي يتم فيها دعم مئات الآلاف من طلبة المدارس والجامعات، حيث يقدم لهم كل ما يحتاجون إليه من أدوات مدرسية ووجبات غذائية صحية بأسعار رمزية، إضافة إلى دعم نقدي كمصروف خاص لهم.

وقال: إن مؤسسة خليفة الإنسانية تربط المساعدات التي تقدمها للطلبة أو لغيرهم بتوفير فرص عمل للمواطنين والمواطنات، حيث تحرص على تعزيز مبدأ المنفعة المتبادلة عند تنفيذ مشاريعها في الساحة المحلية، من خلال ربط دعم الطلبة ومبادرة الأسر المواطنة، حيث وفرت فرص عمل للمواطنين والمواطنات المسجلين في مبادرة «الأسر المواطنة» لتوريد العبايات والشيل والملابس والأحذية والقرطاسية والأدوات المدرسية الأخرى، وتقديمها كمساعدات للطلبة.

كما أشاد بدور جميع العاملين في المشروع التعليمي الإنساني، للوصول إلى عشرات الآلاف من الطلبة سنوياً في المدارس الحكومية في الدولة، إضافة إلى طلبة التعليم العالي.

وتخللت الحفل الذي بدأ بالسلام الوطني، كلمة ألقاها طالب من مدرسة درويش بن كرم، وكلمة لابنة أحد شهداء الوطن من مدرسة أم الشهداء، كما قدمت طالبات مدرسة الأصايل فقرة وطنية، وشارك طلاب مدرسة المستقبل بفقرة «اليولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا