• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خان الأمانة وسرق محل عمله فعاقبته المحكمة بالحبس والإبعاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يونيو 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

لم يراعِ العامل الأمانة التي أوكلها له صاحب العمل ففكر في وسيلة لسرقة إيرادات المحل الذي يعمل به وخطط لهذه السرقة ودرس كل تحركات صاحب العمل وزملائه في المحل حتى حدد اليوم المناسب لذلك واستعان بآلة حديدية لكسر خزينة المحل في الوقت الذي سيكون فيه الجميع خارج العمل وبطريقة لا يشك فيها أحد إذا ما تم اكتشاف السرقة.

وبالفعل استعد جيداً وفي الوقت المناسب وجد المحل خالياً فتسلل إليه وحاول فتح خزينته، ولكنه لم يفلح فاضطر إلى كسر الخزينة بوساطة آلة حديدية وكان له ما أراد وحمل من الخزينة المبالغ النقدية التي كانت بداخلها وخرج من دون أن يشعر به أحد.

وكان يمكن أن تمر سرقته من دون أن تشير إليه أصابع الاتهام بشيء إلا أن العامل غفل عن شيء مهم لم يخطط له، وهو أن صاحب المحل كان أحرص على ماله واستجاب لتعليمات الشرطة وقام بتركيب كاميرات داخل المحل وبتفريغها كشفت عن شخصية السارق وطريقة سرقته للمبالغ النقدية.

وفور وصول بلاغ للشرطة يفيد اكتشاف صاحب المحل للسرقة تحركات فرق التحريات فوراً، وتم تفريغ كاميرات المحل وتحديد هوية السارق، وهو أحد العمال العاملين فيه وتم إلقاء القبض عليه قبل أن يستوعب ما حدث نظراً للسرعة الكبيرة التي اكتشف فيها رجال التحريات هويته حتى لحظة القبض عليه.

وأمام المستشار أسامة عثمان رئيس محكمة جنايات الظفرة حاول المتهم إنكار التهم المنسوبة إليه إلا أن كل الأدلة والبراهين كانت واضحة فقررت المحكمة حبس المتهم لمدة عام والإبعاد عن الدولة وإلزامه بالمصاريف القضائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا