• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تستعد للمزيد من الخطط التوسعية

طيور الفلامنجو تبهج زوار حديقة الحيوانات في العين بلونها الوردي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

نسرين درزي (أبوظبي)

تدعو حديقة الحيوانات في العين عشاق الطبيعة إلى زيارتها هذه الأيام للاحتفال باستقدام أكبر المجموعات الفريدة لطيور الفلامنجو، تزامناً مع قدوم فصل الربيع. وليس أجمل خلال الإجازة المدرسية من اصطحاب أفراد الأسرة للتجول في أرجاء الحديقة التي تواصل أعمال توسعها. وهي لطالما كانت المرفق الأكثر حيوية في العين مدينة الواحات، حيث خاصية التنزه وسط لوحة خضراء فيها كل ألوان الزهور. كما تسعى الحديقة إلى تطوير المساحات الخاصة بالعرض والمحيطة بمركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء عبر استقطاب مختلف أنواع الحيوانات والطيور، وذلك دعماً لما يحمله المركز من أهمية كبيرة لتجسيد الحياة الطبيعية والثقافية والتاريخية في الدولة. وبهذه الأجواء تثبت حديقة الحيوانات في العين مرة أخرى جهودها في ترسيخ التجربة الحيوية للزوار، ولاسيما الطلبة فيما يقدمه مرشدوها من جولات تعريفية وتعليمية وترفيهية في آن واحد.

ويتحدث غانم مبارك الهاجري المدير العام للمؤسسة العامة لحديقة الحيوانات والأحياء المائية في العين، عن الجهود التي تبذل من أجل الارتقاء بالخدمات العامة لهذا المرفق السياحي العريق. يذكر أن الحديقة تسعى إلى جلب أعداد كبيرة من الحيوانات والطيور الفريدة ضمن خطط التوسعة التي تعمل عليها حالياً، والتي من شأنها أن تعكس الموروث العريق للدولة. ويشير إلى أنه بالرغم من توافر طيور الفلامنجو المحلية بشكل كبير في أنحاء البلاد، إلا أن حديقة الحيوانات في العين تسعى دائماً إلى توثيق التعاون مع الحدائق الأخرى لضمان تكاثر هذه الطيور بشكل موثوق. ويوضح الهاجري أن هذه المبادرة البيئية الراسخة تأتي ضمن سلسلة التوسعات الكبيرة التي تجريها حديقة الحيوانات لتقديم المزيد من عوامل الإبهار للزوار المحليين والأجانب. ويورد أن الحديقة هي إحدى المؤسسات الرائدة في مجال حماية وصون الطبيعة ولديها الكثير من الشراكات، من خلال عضويتها في الجمعية الدولية لحدائق الحيوان والأحواض المائية والهيئة الدولية للحفاظ على الحدائق النباتية.

يذكر أن طيور الفلامنجو المحلية والمستوطنة على أراضي الدولة تعد من الطيور المائية التي تتميز بلونها الوردي الرائع، وهي تكتسبه من البحريات التي تتغذى عليها مثل الروبيان. كما يتميز الفلامنجو بحجمه الكبير ورجليه الطويلتين، بحيث تستخدم واحدة منهما عند الاسترخاء أو النوم. ويمكن مشاهدة هذه الطيور على مدار العام في البحيرات والمياه العذبة والمالحة والبحيرات الاصطناعية.

وتعتبر حديقة الحيوانات في العين من أكثر المرافق استقطاباً للزوار، وهي على سعتها وعراقة محتواها وتعدد الأصناف التي تضمها، لا تتأخر عن عوامل الإمتاع على مدار السنة. وحول الإضافات الجديدة لطيور الفلامنجو يقول راشد الأحمد، إن المشهد الذي ترسمه يضفي فرحاً وتفاؤلاً على الجميع. وهو يستمتع في كل مرة يزور الحديقة باستكشاف نواح جديدة. وأكثر ما يرتاح إليه توافر المرافق الآمنة التي تسمح لصغار السن بقضاء الوقت بفرح ومن دون الحاجة إلى المتابعة.

وتذكر لمياء عبدالله أنها معجبة بالتنوع الذي تضمه، وعدا عن الحيوانات الأليفة والشرسة، هناك الكثير من الزوايا الترفيهية التي تسعد الجميع مع وجود المعارض التثقيفية والفعاليات التي تقام بشكل دوري.

وتلفت إلى المنظر الرائع الذي تضيفه مجموعات الفلامنجو الجديدة التي تفتح شهية التقاط الصور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا