• الخميس 25 ذي القعدة 1438هـ - 17 أغسطس 2017م

أجراها أطباء بمستشفى الكويت في الشارقة

جراحة معقدة لمصاب بنزيف في الجهاز الهضمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 مايو 2017

الشارقة (الاتحاد)

أجرى مستشفى الكويت بالشارقة عملية جراحية نادرة ومعقدة لمريض تعرض لنزيف في الجهاز الهضمي، ويعاني من ورم نادر نسبة حدوثه 1% من أورام الجهاز الهضمي.

وأكد المستشفى أن المريض دخل إلى قسم الباطنية لإجراء منظار للمعدة والقولون وعمل أشعة مقطعية بالكمبيوتر، ليكتشف الأطباء وجود ورم في الأمعاء الدقيقة، تم بعدها تحويله إلى قسم الجراحة العامة بالمستشفى وأجريت له عملية جراحية بالمنظار في وقت قياسي، مما ساعد في رجوعه إلى حالته الطبيعية بعد ساعات قليلة من إجراء الجراحة. وأشارت آمنة كرم مديرة المستشفى إلى حرص وزارة الصحة ووقاية المجتمع على الارتقاء بالمنظومة الصحية من خلال تحديث الأجهزة والمعدات الطبية، وأحدث التقنيات في المناظير، ما ساعد في تطوير خدمات العمليات الجراحية، ومكن الفريق الطبي من إجراء هذه النوعية من العمليات. وأواضح الدكتور إبراهيم النجومي استشاري ورئيس قسم الجراحة بمستشفى الكويت أن المريض يعاني من ورم نادر نسبة حدوثه 1% من أورام الجهاز الهضمي ويوجد عادة في المعدة ويمكن أن يوجد في أكثر من مكان عند المريض نفسه.

ولفت إلى أنه تم شرح أبعاد الحالة للمريض وإيقاف أدوية سيولة الدم لمدة سبعة أيام قبل العملية نظراً لإجرائه عملية قلب مفتوح قبل سبع سنوات كتمهيد تحضيري للجراحة، تم إجراء العملية عن طريق أربعة ثقوب صغيرة لا تتعدى 1 سم.

وقال إنه تم استئصال الورم بحيز كافٍ من الأمان وتوصيل الأمعاء الدقيقة واستئصال العيب الخلقي قرب نهاية الأمعاء باستخدام التقنيات الحديثة في الجراحة دون الحاجة إلى فتح جراحي للبطن ووضع العينة في كيس لإخراجها دون أن تلامس جدار البطن كي لا يحدث أي انتشار في البطن وتقليل احتمالية رجوع الورم مرة أخرى. وذكر النجومي أن هذه النوعية من الأورام تحدث نتيجة خلل في الجينات وتكتشف عن طريق النزف من الجهاز الهضمي أو آلام في البطن أو الكشف الإكلينيكي عند وصوله إلى حجم كبير. من جانبه، أشار الدكتور عيسى المعلمي مساعد المدير للشؤون الفنية إلى أن 80 % من العمليات الجراحية الطارئة وغير الطارئة بمستشفى الكويت تجري عن طريق المنظار لتفادى حدوث أي التهابات للجروح أو مضاعفات وتقليل مدة بقاء المريض في المستشفى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا