• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كرمتها جائزة أبوظبي تقديراً لأعمالها رغم رحيلها عام 2001

«المروشدية» تقضي 50 عاماً من عمرها في رحاب الطب الشعبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 مارس 2014

أعرب خادم محمد الرميثي عن بالغ سعادته بفوز والدته الراحلة موزة بنت مروشد السبوسي بجائزة أبوظبي التي تنظم تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وشهدها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني تكريماً للشخصيات المميزة التي قدمت أعمالا جليلة في المجتمع. وكانت موزة المعروفة بـ«المروشدية» عملت على مدار 50 عاماً من عمرها، وقد وري جثمانها الثرى عام 2001، بالعلاج عبر الطب الشعبي لمعرفتها الواسعة باستخدام الأعشاب، وقد قدمت خدماتها الصحية لمئات المرضى مجاناً، حيث تعد موزة من النساء الإماراتيات الرائدات اللواتي عشن وعملن في فترة ما قبل اكتشاف النفط في الدولة، وكانت قد تولت مهمة إعالة أسرتها بعد وفاة زوجها وحازت احترام أفراد المجتمع وبالأخص في المنطقة الشرقية لإمارة أبوظبي وأصبحت قدوة للنساء في جيلها والأجيال التالية.

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

عن أعمال موزة بنت مروشد السبوسي الجليلة، قال خادم الرميثي الذي تسلم الجائزة بالنيابة عن والدته: نظرا لشدتها وقوتها وحكمة رأيها وتفانيها في عملها، كانت لها مكانة كبيرة في المجتمع وحظيت باحترام وحب الجميع، مؤكداً أنها كانت تحتل مكانة الطبيب آنذاك وتقوم بإسداء خدمات علاجية في وقت كان الناس يموتون بسبب أمراض بسيطة، حيث كانت تقوم بتشخيص بعض الأمراض ومعالجتها، كما كانت تقوم بتوسيم الأطفال وتوليد النساء، متفانية في عملها، حيث كانت تلبي الدعوات وتذهب للمريض مهما بعدت المسافة بينها وبينهم على جمل أو مشياً على الأقدام، ومن جهة أخرى أشار إلى أن والدته تكفلت بتربيته إلى جانب إخوانه الستة الذين بقوا أيتاما صغاراً بعد وفاة والده.

دروس الحياة

وأشار خادم الرميثي عضو المجلس الاستشاري إلى أن والدته التي توفيت الجمعة 16 مارس عام 2001 وسنها تتجاوز 94 سنة، كانت تحتل لديهم مكانة الأب والأم، حيث قامت على تربيتهم وفقاً للقيم والأخلاق والمبادئ، وكانت تعلمهم الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية، إلى جانب حرصها على تعليمهم القرآن وقت إقامتهم في مدينة العين، خاصة أن منطقة سويحان آنذاك كانت لا تتوافر بها كتاتيب، وأكد أنها كانت تقطع المسافات الطوال من أجل جمع الحطب ورعي الإبل والمواشي، وكذا جلب المؤن من مدينة أبوظبي على راحلتها «الجمل».

وفاة الوالد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا