• الجمعة 05 ذي القعدة 1438هـ - 28 يوليو 2017م

مركز تنمية القدرات يطالب بتشريع خاص يراعي العمر العقلي لـ«أصحاب الهمم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 مايو 2017

محمد الأمين (أبوظبي)

طالبت سميرة سالم، مدير مركز تنمية القدرات، الهيئات المعنية بإصدار تشريع خاص يراعي العمر العقلي لـ«أصحاب الهمم» من المعاقين ذهنياً، لكي يتسنى للمركز استمرار تقديم الخدمات إليه، وذلك بدل التشريع الحالي الذي يعتبره بالغاً في سن 18 سنة، على الرغم من أن عمره العقلي قد لا يتعدى 7 سنوات.

جاء ذلك في كلمتها خلال الاحتفال بمرور عشر سنوات على تأسيس المركز، الذي أقيم أمس في مسرح أبوظبي بكاسر الأمواج.

ووجهت مدير المركز شكرها وتقديرها إلى الشيخة سلامة بنت طحنون بن محمد آل نهيان لرعايتها الكريمة للمركز على مدار عشر سنوات على التوالي، وعرضت أهم إنجازات ونجاحات المركز خلال السنوات العشر الماضية، حيث نجح المركز في دمج 20 طالباً أكاديمياً في المدارس العادية بصحبة معلم ظل و10 آخرين من دون معلم ظل، وكذلك الدمج الاجتماعي لكل أولاد المركز من خلال الزيارات المتبادلة مع الجامعات والشركات والمؤسسات والمدارس حتى وصل عدد المدارس إلى 36 مدرسة لنشر الوعي، ودمج أصحاب الهمم في المجتمع من خلال محاضرات، وفعاليات، وزيارات، وتقديم خدمة الإرشاد الأسري من خلال الندوات واللقاءات الدورية مع أولياء الأمور، للنهوض بخدمات المركز، وتطبيق برنامج «باب النور» أحد برامج التواصل الإلكترونية، وتطوير خدمات قسم التأهيل المهني لأصحاب الهمم من المعاقين ذهنياً، ليشمل آلات وماكينات تؤهل الطالب لسوق العمل.

شهد فعاليات الحفل عدد من السفراء وعقيلاتهم، وعدد من الشركات والمؤسسات والجامعات، والتي ساهمت في نجاح مسيرة المركز على مدار عشر سنوات، ومشاركة عدد من طلاب مدارس مجلس أبوظبي للتعليم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا