• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قتيل و28 جريحاً في اشتباكات الأمن و «الإخوان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

توفي شخص وأُصيب 28 شخصاً، أمس، في مظاهرات اندلعت في محافظتي الجيزة والشرقية مع طلاب ينتمون لتنظيم الإخوان المسلمين، فيما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية في مصر إحالة 919 من أعضاء جماعة الأخوان للمحاكمة بتهم تشمل الإرهاب والقتل، من بينهم، محمد بديع المرشد العام للجماعة.

وأوضحت وزارة الصحة والسكان في مصر في بيان أن محافظة الجيزة شهدت 14 إصابة في تجمعات ومظاهرات أمام جامعة القاهرة، تم نقل ثلاثة منهم إلى مستشفى أم المصريين العام، بالإضافة إلى 11مصاباً تم نقلهم إلى مستشفى الطلبة الجامعي بميدان الجيزة، إضافة إلى وقوع حالة وفاة واحدة.

من جهة أخرى، ذكرت وزارة الداخلية في بيان أنه «عقب ظهر اليوم تجمع عدد من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية ومجموعة من طلبة جامعة القاهرة المنتمين لذات الجماعة في محيط الجامعة بمنطقة بين السرايات بالجيزة وقاموا بقطع الطرق والاشتباك مع الأهالي وإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش وإلقاء زجاجات المولوتوف والألعاب النارية في محاولة للاعتصام بميدان النهضة». وأضاف البيان: «قوات الشرطة تعاملت معهم بالقدر المناسب من بواعث الغاز وتمكنت من تفريقهم وضبط عدد منهم، وقد أصيب عدد من رجال الشرطة بطلقات خرطوش وحروق وجروح قطعية وتم نقلهم للمستشفيات لتلقي العلاج اللازم». وتابع أن مستشفى الطلبة بالجيزة استقبلت جثة هامدة لطالب بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، فرع طنطا، تم نقلها من داخل حرم جامعة القاهرة.

وفي محافظة الشرقية وقعت 16 إصابة في اشتباكات بين الطلبة وقوات الأمن داخل جامعة الزقازيق، وتم نقل 14 مصابا إلى مستشفى الزقازيق فيما تم علاج مصابين اثنين في مكان الحدث.

وفي محافظة الإسكندرية، أطلقت قوات الأمن، قنابل الغاز المسيل للدموع، على طلاب مجمعي الكليات النظرية والطبية بجامعة الإسكندرية وألقت القبض على 10 من طلاب الإخوان، إثر محاولتهم الخروج بمسيرات خارج أسوار كلياتهم.

إلى ذلك ألقى مجهولان قنبلة على قسم شرطة شبرا الخيمة في القاهرة، ما أسفر عن تحطّم الزجاج الخارجي لبعض النوافذ، وأبلغ شهود عيان أن سائقي سيارات نقل الركاب الموجودين مقابل قسم الشرطة في المنطقة، غادروا المنطقة، وأُغلقت المحال التجارية والمقاهي مع تعزيز الإجراءات الأمنية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا