• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نجم ليفركوزين عاد من الإصابة التي أبعدته عن البرازيل

صحافة أستراليا: «الغائب عن المونديال» سلاحنا أمام الكويت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

منحت الصحف الأسترالية ثقتها الكبيرة للنجوم الذين لم يشاركوا في مونديال البرازيل 2014، وأشارت قبل ساعات من ضربة البداية أمام الكويت في افتتاح كأس آسيا، إلى أن بعض الوجوه الجديدة، وبعض النجوم، الذين حرمتهم الإصابة من الظهور المونديالي سوف يصبحون بمثابة الأسلحة السرية في البطولة القارية، خاصة أمام الكويت في مستهل المشوار القاري، وعلى رأس هؤلاء النجوم روبي كروس لاعب فريق باير ليفركوزين، والذي عاد إلى مباريات فريقه في الدوري الألماني مؤخراً، مما دفع الجهاز الفني للمنتخب الأسترالي للاستعانة به في البطولة التي تنطلق اليوم.

وفي تقرير مطول أشار موقع شبكة «إيه بي سي» الأسترالية إلى أن كروس تعافى من إصابة الركبة التي حرمته من المونديال، ويتطلع بشغف بالغ للمشاركة في البطولة الآسيوية، ونقلت عن اللاعب قوله: «بعد فترة الإصابة الطويلة والغياب عن المونديال، وخلال فترة التعافي كانت لدي أعلى درجات التركيز على بطولة كأس آسيا، لقد تمكنت من تجاوز المرحلة الأصعب في مسيرتي الكروية، لم يكن سهلاً أن أشاهد كأس العالم عبر شاشات التلفاز، ولكنني الآن جاهز لخوض غمار التحدي الآسيوي، البطولة بين جماهيرنا ونسعى للظهور بصورة جيدة أولاً، والمنافسة على اللقب ثانياً».

وتابع كروس: «لدينا تيم كاهيل، أعتقد أن الكرة الأسترالية محظوظة لأنه لا يزال قادراً على العطاء، إنه هداف لا يمكن تعويضه، لا يزال هو المهاجم والهداف الأكثر خطورة في صفوف منتخبنا، لا توجد مشكلة في هوية اللاعب، الذي يقوم بالتسجيل، سواء كان كاهيل أو غيره، المهم أن منتخب أستراليا هو المستفيد في النهاية، لدينا هدف واضح وهو الفوز باللقب القاري، ومن ثم لا يجب أن نفكر بصورة فردية».

واختتم كروس: «ضربة البداية أمام الكويت سوف تكون مهمة مؤثرة في بقية المشوار، فالفوز يمهد لنا الطريق للتأهل إلى الدور المقبل، كما أن تنظيم البطولة في أستراليا بين جماهيرنا، قد يكون سبباً في شعورنا بالندم في حال لم نتوج بلقبها، لا نريد أن نرى أنفسنا في هذا الموقف الصعب، يجب علينا السعي بكل قوة إلى استغلال هذه الفرصة التاريخية».

خطورة ناصر

من ناحيتها رصدت صحيفة «سيدني مورننج هيرالد» الأسترالية مباراة منتخبها أمام الكويت، مشيرة إلى أن اللاعب الكويتي يوسف ناصر يظل الأكثر خطورة في صفوف منتخب بلاده، بسبب سرعته اللافتة، وقدرته على خطف الأهداف، وهو فعل ذلك في مناسبة سابقة أمام أستراليا، وانتهت المباراة بالتعادل بهدفين لكل منتخب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا