• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دفاع قاتل زوجته يطالب بعدم الاعتداد بتراجع أولياء الدم عن الصلح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 يناير 2015

محمد صلاح

محمد صلاح (رأس الخيمة)

طالب وكيل «و، ع،م» المحكوم عليه بالإعدام في قضية قتل زوجته التي وقعت أحداثها في صيف العام 2010 بمدينة رأس الخيمة هيئة المحكمة بعدم الاعتداد بالتراجع عن الصلح الذي تقدم به أولياء الدم في القضية. واستشهد الدفاع بالسنة النبوية المشرفة في الدفع بعدم جواز التراجع في الهبة المتمثلة في تلك القضية بقبول الصلح الذي جاءت بعد اتفاق بين المتهم وأولياء المجني عليها، حيث طلب والدها مبالغ مالية معينة ثبت بالدليل تحويلها له، غير أن المحكمة فوجئت بكتاب من والد المجني عليها وهو آسيوي الجنسية يرفض فيه الصلح ومطالباً بتنفيذ حكم القصاص على الجاني. وكانت محكمة الجنايات قد قضت بالإعدام قصاصا على الجاني الذي لا يحمل أوراقاً ثبوتية في التهم المنسوبة إليه بقتل زوجته عمداً. وكان المتهم قد طعن زوجته وهي آسيوية الجنسية في العام2010 طعنات أودت بحياتها وحياة الجنين الذي كانت تحمله، وقد شهدت الجلسات السابقة طلبات من الجاني بإجراء تحليل الدي إن ايه على الجنين. واعترف المتهم في التحقيقات بقيامه بقتل زوجته بسبب الخلافات الأسرية المتراكمة بينهما وتوجيه السباب له بشكل متكرر، وكانت أخت الجاني قد حاولت إنقاذ حياة المرأة وجنينها، حيث نقلتها على وجه السرعة للمستشفى، حيث لفظت أنفاسها الأخيرة فيها، وتم القبض على الجاني الذي اعترف بجريمته. وكانت محكمة التمييز قد أعادت القضية لمحكمة الجنايات بعد تأييد حكم الإعدام من قبل محكمة الاستئناف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض