• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

التقت النائب الأول لرئيس «الوطني الاتحادي»

مسؤولة أميركية تشيد بجهود المرأة «الإماراتية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

استقبلت الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي، في مقر المجلس بأبوظبي أمس، كاثرين راسيل سفيرة شؤون قضايا المرأة في وزارة الخارجية الأميركية.

وأعربت المسؤولة الأميركية عن إعجابها بما وصلت له الإمارات من تقدم وتطور في مختلف المجالات، مشيدة بمساهمة المرأة وبدورها ونشاطها، وبما تحظى به من مكانة وما وصلت من تعليم، الأمر الذي يعكس الثقة اللامحدودة بقدراتها ودورها ومساهماتها الفاعلة.

وتطرقت الدكتورة القبيسي خلال اللقاء إلى وضع المرأة في دولة الإمارات والدعم الذي تحظى به من قبل القيادة والمجتمع منذ تأسيس الدولة، مؤكدة أن ما وصلت له المرأة من مشاركة حقيقية وفاعلة في الحياة السياسية، وفي صنع القرار وجميع مواقع العمل، ما كان ليتحقق لولا إيمان المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة بتعليم المرأة وبقدراتها ودورها كشريكة للرجل في بناء الوطن، ويواصل هذه المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، حتى غدت ابنة الإمارات مشاركة حقيقية في جميع القطاعات. واستعرضت أبرز المحطات التي شهدتها مسيرة تمكين المجلس لممارسة اختصاصاته التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية، وفوز المرأة في الانتخابات التي جرت عامي 2006 و2011 ومشاركتها في عضوية المجلس، مشيرة أن المرأة تقوم من خلال عضويتها في المجلس بدور متميز على الصعيد الداخلي، من خلال مشاركتها في جميع مناقشات المجلس، وترأسها عدد من اللجان الدائمة والمؤقتة، ودورها الفاعل من خلال مشاركتها في الفعاليات البرلمانية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأشارت إلى أهمية برلمان المدارس الذي بدأ فصله التشريعي الأول بداية شهر فبراير الماضي، بمشاركة طلبة من بنات وأبناء الوطن من مختلف مدارس الدولة، في إعداد جيل غد قادر على ممارسة دوره المجتمعي بإيجابية وكفاءة، وتعزيز قيم الولاء والانتماء والمشاركة.(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض