• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تصدر أخطر مسببات حوادث المرور في أبوظبي

«الانحراف المفاجئ» يؤدي إلى وفاة 15 شخصاً وإصابة 19 آخرين خلال 3 شهور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

تسبب الانحراف المفاجئ للمركبات على الطرق الداخلية والخارجية بإمارة أبوظبي في وفاة 15 شخصاً وإصابة 19 آخرين، بإصابات وصفت بـ”البليغة”، في 86 حادثاً خلال الفترة من 1 يناير لغاية 17 مارس من العام الجاري، وفقا لمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، التي ذكرت أن “الانحراف المفاجئ” تصدر أخطر الأسباب التي تؤدي إلى الوفاة في الحوادث المرورية بالإمارة.

وحث العقيد حمد ناصر البلوشي، مدير إدارة مرور المناطق الخارجية في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي السائقين، على الالتزام بقانون السير والمرور والتقيد باستخدام الإشارات الجانبية في حالة رغبتهم بتغيير مسارهم، والالتزام بوجود مسافة كافية بينهم والمركبات القادمة على المسار نفسه لتمكينهم من الانتقال إلى المسرب الآخر، وتفادي الحوادث المرورية التي تقع بسبب الانحراف المفاجئ.

وأكد خطورة انتقال السائقين من مسرب إلى آخر بدون استخدام الإشارات الجانبية، داعياً إلى التأكد من خلو الطريق قبل الانتقال من مسرب إلى آخر والنظر فوق مستوى الكتف لتفادي مرور سيارات في النقطة العمياء، التي لا تظهر للسائق في المرآة، والحفاظ على السرعة نفسها أثناء الانتقال والحرص على استخدام الإشارات الجانبية باعتبارها لغة التخاطب بينهم وبين مستخدمي الطريق الآخرين.

وقال إن شرطة أبوظبي تكثف الرقابة على الطرق خصوصاً الخارجية من خلال الدوريات المرورية ودوريات مباحث المرور المدنية، إضافة إلى الرقابة من خلال أجهزة الرادارات للحد من المخالفات كافة التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية، مشيراً إلى أن عدد المخالفات التي تم تحريرها على الطرق الداخلية والخارجية خلال الفترة ذاتها، بلغت نحو 1653 مخالفة للانحراف المفاجئ.

وأضاف إن تلك الجهود تهدف إلى الحد من جميع الأسباب والمخالفات الخطيرة التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية، وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة، لافتا إلى هناك عدداً كبيراً من السائقين وفور حصولهم على الرخصة لا يستخدمون الإشارات، على الرغم من أهميتها البالغة لأنها لسان السائق الذي يتحدث مع غيره من مستخدمي الطريق، خصوصاً القادمين من الخلف.

ولفت إلى جهود الحد من الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الحوادث المرورية بتكثيف المحاضرات وبرنامج مرور أبوظبي للحد من الحوادث المرورية “معاً” خلال شهر فبراير الماضي، في إطار خطة التوعية للمديرية للعام الجاري 2014 لتشمل جميع السائقين في القطاع العام والخاص بهدف رفع الثقافة المرروية لديهم بضرورة استخدام الإشارات، وتجنب الانحراف إلى المسارات الأخرى دون الانتباه إلى المركبات القادمة من الاتجاه نفسه. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض