• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«التوعية الأمنية» يعرِّف طلبة «الأقصى» بمخاطر التحرش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

واصل فريق إدارة التوعية الأمنية بالإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، فعاليات برنامج ثقافة الطفل التوعوي، من خلال توعية أطفال مدرسة الأقصى للبنين بدبي بمخاطر التحرش الجنسي بالأطفال و«كيف تقول لا».

وحاضر النقيب عبدالله الهويدي، ترافقه هبة العوضي، حول مفهوم التحرش من خلال استعراض الرسائل المصورة التي يحتويها كتيب «كيف تقول لا».

وقال النقيب الهويدي: إن الطلبة بالفئة العمرية المستهدفة، والتي شملت طلبة الصفوف الأولى والثانية، يتمتعون بثقافة جيدة حول مفهوم التحرش، وظهر ذلك جليا خلال الفعالية، حيث جاءت إجابات الأطفال أكثر إلماما بالمفهوم وأشكاله، فيما سعينا إلى توطيد هذه المعلومة، وتنيبه الأطفال إلى الأشكال المتعددة للتحرش والمواقف التي قد تصادفهم. وأكد الهويدي أن الكتيب يحمل مضامين توعية في غاية من الأهمية، حول موضوع التحرش الجنسي بالأطفال، ويأتي على شكل رسائل مصورة، تسعى لإيصال الفكرة على أبسط صورها للأطفال، الذين نحرص أشد الحرص على حمايتهم وتوعيتهم من دون انتهاك حرمة براءتهم.

من جانبها أوضحت هبة العوضي المنسقة الإعلامية في قسم التوعية من الجريمة، أن الأطفال أبدوا تفاعلاً كبيراً مع مسابقة التلوين الخاصة بكتيب الحملة، والأسئلة التي تم طرحها، مشيرة إلى أن كتاب «كيف تقول لا» يستحوذ على اهتمام الأطفال ويقبلون على اكتشاف روايته وقصصه بشغف كبير.

وأضافت أنها خلال الورش التي جمعتها بالأطفال لاحظت اهتمامهم الكبير بالكتيب الذي يعمل على نقل رسالة التوعية إليهم بأسلوب مشوق وسلس، حيث يحتوي على صور وأشكال للتحرش الجنسي التي من الممكن أن يتعرضوا لها، ويوجه الأطفال إلى تلوين السلوكيات الإيجابية أو السلبية في أجزائه المتنوعة. (دبي -الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض