• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في اجتماعه برئاسة ضاحي خلفان

مجلس قيادات الشرطة يناقش المستجدات المحلية والإقليمية والوضع المروري والجنائي وخطط العمليات الشرطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

تنفيذاً لقرار الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، رقم (207) لسنة 2010م، ترأس معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، في قاعة الاجتماعات بنادي ضباط شرطة دبي، الاجتماع الدوري لمجلس قيادات الشرطة على مستوى الدولة، بحضور أعضاء المجلس: اللواء راشد ثاني المطروشي القائد العام للدفاع المدني بالإنابة، واللواء محمد بن العوضي المنهالي مدير عام العمليات الشرطية في شرطة أبوظبي، واللواء عبد العزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي بوزارة الداخلية، والعميد الشيخ راشد بن أحمد المعلا القائد العام شرطة أم القيوين، والعميد علي عبدالله بن علوان النعيمي، القائد العام لشرطة عجمان، والعميد محمد النوبي محمد نائب مدير عام شرطة رأس الخيمة، والعميد غيث حسن الزعابي، مدير عام الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية، والعقيد سعيد عبد الله توير السويدي مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية بوزارة الداخلية، والعقيد عبدالعزيز الأحمد مدير إدارة المعلومات الأمنية الاتحادية ورئيس أمانة المجلس، وباقي أعضاء المجلس.

وناقش معالي الفريق ضاحي خلفان تميم مع أعضاء المجلس آخر المستجدات المحلية والإقليمية والأوضاع الأمنية في الدولة، ومؤشرات الأداء التي حققتها مديريات الشرطة، والجهود التي بذلت في تحقيق المستهدفات الاستراتيجية وتنفيذ الخطط في الجانبين المروري والجنائي، وفق رؤية تتوافق مع الخطة الاستراتيجية لوزارة الداخلية والحكومة الاتحادية، بالإضافة إلى تقييم الوضع الأمني في الدولة، والوضع المروري والجنائي ومكافحة المخدرات، وآلية تطبيق خطط العمليات الشرطية بوزارة الداخلية.

كما بحث المجتمعون آلية تنفيذ الاستراتيجية وفق المنهجيات المعتمدة، ومناقشة التقارير الدورية عن سير عملية التنفيذ، بالإضافة إلى أفضل الممارسات بالقيادات والإدارات العامة للشرطة في وزارة الداخلية، لتحقيق الأهداف الاستراتيجية والعمل على نشرها.

يذكر أن مجلس قيادات الشرطة برئاسة معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، يعقد اجتماعاته بشكل دوري ومنتظم مرة واحدة كل شهر على الأقل، أو في أي وقت آخر بناء على دعوة من رئيسه، وتتم إجازة وتوصيات المجلس عن طريق التصويت وبالأغلبية، وفي حال التساوي يعتبر صوت الرئيس صوتين، وفي حال عدم الاتفاق على رأي موحد حيال القضية موضوع النقاش وتباين الآراء حولها، يجب على رئيس الجلسة رفع الموضوع لوزير الداخلية للحصول على قرار بشأنها، وجميع القرارات المتخذة بواسطة مجلس قيادات الشرطة والتي يتم التصديق عليها بواسطة وزير الداخلية، تصبح بمثابة سياسة عامة لوزارة الداخلية. (دبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض