• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تحليل إخباري

خلافات أميركية أوروبية حول دعم البنوك المتعثرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

برلين (رويترز) - وجهت الولايات المتحدة رسالة لدول أوروبا فحواها، إذا كنتم تريدون النهوض باقتصادكم المتعثر، فعليكم الالتزام بالوقوف وراء البنوك المتعثرة في الدول الأخرى.

فقد أوفدت واشنطن هذا الأسبوع جاك لو وزير الخزانة، إلى باريس وبرلين ولشبونة لأغراض، منها نقل الهواجس الأميركية بخصوص ضرورة تحرك منطقة اليورو لتنشيط أداء البنوك التي كبلتها أزمة ديون.

وكانت القضية قفزت لتتصدر قائمة المخاوف الأميركية، وتلقي بظلالها على خلاف سابق مع برلين حول الانتقادات الأميركية للنموذج الاقتصادي الألماني القائم على التصدير.

وحث لو، في باريس الثلاثاء الماضي، الأوروبيين على تجاوز الاتفاق الذي تم إبرامه الشهر الماضي لإقامة مؤسسات مشتركة بهدف تصفية البنوك المتعثرة. وقال الوزير الأميركي إن واشنطن تود أن ترى المزيد من الإجراءات لوضع أسس موحدة لدعم البنوك وضمان كفاية رؤوس أموالها لتقديم قروض كافية بما يؤدي إلى خلق فرص عمل.

وأضاف «كلما زاد رأس المال في البنوك الأوروبية، كلما كانت أسس الدعم أقوى، وكان الاقتصاد الأوروبي، بل والاقتصاد الأميركي والعالمي أفضل حالاً».

وفي لقاءات خاصة، كان المسؤولون الأميركيون أكثر صراحة فيما يتعلق بنقائص الاتحاد المصرفي. وسيستخدم صندوق لتمويل عمليات الإغلاق رسوماً تفرض على البنوك لجمع 55 مليار يورو «75 مليار دولار» خلال السنوات العشر المقبلة، وهو مبلغ بسيط إذا ما قورن بحجم القوائم المالية للبنوك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا