• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شراكة بين المؤسسة الخيرية وأكبر مستشفيات أبوظبي

«أمنية» و «خليفة الطبية» تلبيان أماني 250 طفلاً مريضاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

أعلنت “مدينة الشيخ خليفة الطبية” التي تمتلكها وتتولى تشغيلها شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” بإدارة كليفلاند كلينيك، أن فرع مؤسسة “تحقيق أمنية” بدولة الإمارات، تمكّن من تحقيق أماني 250 طفلاً من المصابين بأمراض خطرة ممن يُعالجون فيها، وذلك منذ بدء التعاون بينهما في هذا المجال في العام 2010.

وقال الدكتور عارف الشحي نائب الرئيس التنفيذي لمدينة الشيخ خليفة الطبية، إن العمل مع مؤسسة “تحقيق أمنية” لرسم الابتسامة على وجوه أطفال تهدد الأمراض حياتهم “أمر يبعث في النفس السرور والبهجة”، معتبراً المؤسسة “شريكاً بالأمل”، وأضاف: “لمسنا مقدار السعادة التي تصيب الأطفال جرّاء أمانيهم المتحققة، ونرى في تحقيق 250 أمنية للأطفال إنجازاً مهماً نفخر به، ونأمل في قطف مزيد من ثمار هذه العلاقة التي تجمعنا بمؤسسة “تحقيق أمنية” في المستقبل.

إلى ذلك، أكد الدكتور عبدالمجيد الزبيدي مدير الخدمات الطبية لمدينة الشيخ خليفة الطبية، إن العناية بالطفل المريض لا تقتصر على تقديم سرير في مستشفى ورعاية طبية له، وإنما تمتد إلى حصوله على تعاطف شامل يتمثل في بث روح الأمل في نفسه وإثراء حياته بالمرح وتقديم الدعم المعنوي له.

وقد تمّ تحقيق الأمنية الأولى في ديسمبر من العام 2010، وكانت لطفل مصاب بسرطان دم لمفاوي حاد، طلب الحصول على جهاز حاسوب محمول.

ومن جهته، أعرب السيد هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة “تحقيق أمنية” في الإمارات العربية المتحدة عن سعادته بالعمل مع أطباء وفريق عمل مدينة الشيخ خليفة الطبية، مشيداً باستعدادهم الدائم وحماسهم الكبير لدعم جهود مؤسسة “تحقيق أمنية” ومساعدة فريق العمل والمتطوعين فيها.

وتراوحت الأماني التي تمّ تحقيقها لمرضى “مدينة الشيخ خليفة الطبية” من الأطفال خلال عمر الشراكة، بين شراء حاجيات مثل الحواسيب المحمولة وأجهزة “آي باد” وغرف النوم، وزيارة أماكن مثل ديزني لاند وقصر الإمارات ومكة المكرمة لأداء العمرة، إلى جانب أماني التحوّل إلى طبيب أو أميرة أو شرطي أو مصور محترف. (أبوظبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض