• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لقاء حكومي في عدن يبحث التطورات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

صنعاء (الاتحاد)

عقد وزراء في الحكومة اليمنية المستقيلة ونواب في البرلمان أمس الثلاثاء في مدينة عدن (جنوب) لقاءً موسعاً هو الأول من نوعه ناقشوا خلاله الوضع المعيشي في البلاد.

وقال وزير النقل في الحكومة المستقيلة، بدر باسلمة، إن اللقاء الذي حضره خبراء اقتصاديون وأكاديميون «يأتي في ظروف استثنائية ومعقدة يشهدها الوطن منذ احتلال الحوثيين للعاصمة صنعاء والسيطرة على معظم مفاصل الدولة فيها». وقال إن الهدف من اللقاء «الحفاظ على كيان مؤسسات الدولة بشكل عام وذلك من خلال إعداد الخطط العقلانية والبديلة لمواجهة أي سيناريو قد يطرأ في المستقبل من شأنه الإضرار بالوضع الاقتصادي في اليمن». من جهته، قال وزير يمني حضر اللقاء لـ(الاتحاد)، إن الوزراء الذين انتقلوا إلى عدن «ملتزمون بقرار الحكومة عدم تسيير الأعمال»، موضحا أن النشاط الذي يقوم به هؤلاء الوزراء «بناء على أوامر رئيس الوزراء وتوجيهات الرئيس لتسيير مهام المرحلة الحالية». وألمح الوزير اليمني، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إلى قدرة الحكومة المستقيلة أو أي حكومة قادمة على إدارة شؤون الدولة من مدينة عدن، مقر إقامة الرئيس هادي منذ 21 فبراير، مقللا من أهمية سيطرة الحوثيين على جزء كبير من مؤسستي الجيش والأمن «باعتبار أن الشرعية الدستورية مع الرئيس هادي». ونفى أن يكون الحوثيون يسيطرون فعليا على البنك المركزي اليمني في صنعاء الذي قال إنه «جهة مالية مستقلة تتبع رئيس الجمهورية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا