• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«داعش» يحول تكريت حقل ألغام و«البنتاغون» قلق من استخدام «الكلور السام»

البيت الأبيض: التحالف قادر على حسم حرب العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 مارس 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه واثق من هزيمة « داعش» وإخراجه من العراق في الوقت الذي أعربت وزارة الدفاع (البنتاغون) عن قلقها حيال لجوء التنظيم الإرهابي الى الكلور السام في معاركه الأخيرة وذلك بالتزامن مع إعلان مسؤول عراقي في محافظة صلاح الدين إن التنظيم عمد إلى تفخيخ «كل شيء» في تكريت، ما أدى إلى عرقلة العملية التي تشنها القوات العراقية منذ أسبوعين لاستعادتها. وأشارت من جهة أخرى إلى أن القوات العراقية سيطرت على جسر في الكرمة في محافظة الأنبار وأن قوات البيشمركة الكردية تمكنت من تحرير قريتين جنوب كركوك .

في التفاصيل أعلن الرئيس الأميركي إنه واثق من قدرة التحالف الدولي على إلحاق الهزيمة بتنظيم «داعش» الإرهابي وإخراجه من العراق.موضحاً في في مقابلة مع شبكة «Vice News» الأميركية، أن انسداد الأفق أمام هؤلاء الشباب وانتشار البطالة، يجعل الالتحاق بتنظيمات متشددة، وسيلة لإثبات الذات. وأبدى قلقه من استمرار حالة السخط في صفوف الشباب في المنطقة، حتى بعد إلحاق الهزيمة بـ«داعش».

بدورها أعربت وزارة الدفاع الأميركية عن «قلقها» إزاء الاتهامات الموجهة إلى التنظيم باستخدام غاز الكلور كسلاح، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها غير قادرة على تأكيد تلك الاتهامات. وقال المتحدث باسم البنتاجون الكولونيل ستيفن وارن «نحن بالطبع قلقون» إزاء هذه التقارير، وأضاف «لم نتمكن من التحقق بشكل مستقل» من المعلومات التي أوردها الأكراد، ولكن «ليس لدينا سبب يدعونا لعدم تصديقها» مؤكداً أن استخدام «داعش» غاز الكلور كسلاح هو دليل آخر على «وحشية» التنظيم وقد يكون أيضا مؤشرا إلى «يأسه»، في ظل الضغوط التي يتعرض لها في ميادين المعارك.

على المستوى العسكري وتحديدا في صلاح الدين حيث تجمد تقدم القوات العراقية في اتجاه تكريت، قال المتحدث باسم مليشيات «الحشد الشعبي» جواد الطليباوي أمس، إن «داعش» عمد إلى تفخيخ «كل شيء» في المدينة، ما أدى إلى عرقلة عملية التحرير.وأضاف «زرعوا العبوات في جميع الشوارع والمباني والجسور، فخخوا كل شيء»، موضحا أن «قواتنا توقفت بسبب هذه الإجراءات الدفاعية». وتابع «نحتاج إلى قوات مدربة على حرب المدن».

وتعتمد القوات العراقية على العنصر البشري لتفكيك هذه العبوات، في غياب التجهزيات الآلية أو كاسحات الألغام. وشدد الطلباوي على أن «معركة استعادة تكريت ستكون صعبة بسبب التحضيرات التي قام بها داعش»قائلاً إن المتشددين المحاصرين في تكريت «يقاتلون بشراسة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا