• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خلال لقاء مسؤولي مدارس «خيرية آل مكتوم» في أفريقيا

حمدان بن راشد: الإمارات تبذل الخير لخدمة الإنسانية دون غرض أو مصلحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 يناير 2016

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، راعي هيئة آل مكتوم الخيرية، أن المدارس التي دشنتها الهيئة في عدد من الدول بقارة أفريقيا، أوفت بالغرض الذي أسست من أجله، وهي أن يحصل الطالب على الفكر والتعليم الراقي، ويكون لديه العديد من اللغات، العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى الارتقاء بمستويات التعليم في المناطق التي لا يتوافر فيها التعليم بالقدر والجودة المطلوبة.

وقال سموه: ما نقدمه واجب علينا، فنحن نبذل الخير في كل مكان، هكذا هي دولة الإمارات العربية المتحدة، حكومة وشعباً، ولا نبتغي غير وجه الله وتحقيق مرضاته، فنحن نقدم الدعم دون النظر إلى أي غرض أو مصلحة، وليس لنا أي هدف سوى خدمة الإنسان، فكل ما نتمناه أن تكون دول أفريفيا في حياة كريمة.

وأشار سموه، إلى أن المدارس التي أقيمت على نفقة سموه والبالغ عددها 40 مدرسة في أفريقيا، حققت خلال السنوات الماضية الكثير من الإنجازات، وتواصل منجزاتها خلال الفترة المقبلة وتقديم خدماتها والعمل على التوسع من حيث الكم والكيف، لتشمل المزيد من الخدمات، مثمناً سموه الدور الذي قام به المشرفون على تلك المدارس وما يقدمونه من جهد لطلاب تلك المدارس.

جاء ذلك خلال لقاء سموه صباح أمس، في قصره بزعبيل، مسؤولي المدارس ومديري مكاتب هيئة آل مكتوم الخيرية في العديد من الدول الأفريقية.

وأشار سموه عقب اطلاعه على إنجازات المدارس، إلى أن المناطق التي أنشئت فيها المدارس، لم يكن فيها مدارس ابتدائية أو إعدادية من الأساس، أو لا يوجد لديها مدارس تعليمية، ولذلك تم إنشاء هذه المدارس لتغطي هذه الحاجة، لافتاً سموه إلى أنه تم الاتفاق مع جامعة أفريفيا في السودان، وكذلك جامعة في تنزانيا لاستقبال خريجي المدارس الثانوية التابعة لسموه، ليتخرج طلابها مكتملو التعليم، ويقدموا خدماتهم لمجتمعهم ويصبحوا نافعين لمن حولهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض