• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«المركزي الأوروبي» يثبّت الفائدة لتحفيز الاقتصاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

فرانكفورت (د ب أ) - أبقى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة عند مستوى متدن بشكل قياسي، أمس، وسط مؤشرات بأن منطقة اليورو المتعثرة ستتعرض لعام صعب آخر. جاء قرار البنك المركزي، ومقره فرانكفورت، بإبقاء تكاليف الاقتراض عند 0,25٪، والذي جاء بعد تقليص أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية في نوفمبر الماضي متفقاً وتوقعات المحللين.

لكن ومنذ نوفمبر، تظهر مؤشرات إضافية على ضعف ظروف السيولة النقدية في منطقة اليورو، إلى جانب وجود خطر ضغوط بانكماش الاقتصاد.

وجاء ذلك عقب صدور بيانات هذا الأسبوع، أظهرت أن معدل التضخم السنوي سجل هبوطا مفاجئا ليصل إلى 0,8٪ الشهر الماضي مقابل 0,9٪ في نوفمبر.

كما يؤدي ارتفاع قيمة اليورو التي تجعل الصادرات أكثر غلاء إلى زيادة العبء الذي يتعرض له اقتصاد منطقة اليورو في وقت يكافح فيه من أجل البقاء على مسار النمو، بعدما خرج العام الماضي من فترة ركود طويلة.

لكن يمكن أن تسهم مجموعة جديدة من البيانات الاقتصادية القوية في تخفيف بعض الضغوط على البنك المركزي الأوروبي أثناء دراسته لخطوته التالية.

وفي حين يجري مجلس محافظي البنك مشاورات في فرانكفورت، قالت المفوضية الأوروبية إن مؤشرها للثقة الاقتصادية بمنطقة اليورو، والذي تتم متابعته عن كثب، ارتفع إلى أعلى مستوى في 29 شهرا خلال ديسمبر الماضي.

وقالت وزارة الاقتصاد الألمانية إن الناتج الصناعي للبلاد انتعش في نوفمبر الماضي بنسبة 1,5٪، بعدما تراجع بنسبة 1,2٪ في أكتوبر الماضي.

وعلى الرغم من ذلك، دفع تراجع تكلفة المعيشة أسعار المستهلكين الشهر الماضي بعيدا عن معدل التضخم السنوي المستهدف للبنك المركزي الأوروبي بأن يكون أقل قليلا من 2٪.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا