• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بتكلفة 207 ملايين درهم

«زايد للإسكان» يعتمد أسماء 420 مواطناً من فئة استكمال المساكن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 مارس 2014

اعتمد برنامج زايد للإسكان أسماء 420 مستحقاً للمساعدات السكنية، كاعتماد نهائي، من فئة استكمال المساكن بقيمة 207 ملايين درهم، وتأتي في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في زيارته الأخيرة للبرنامج بسرعة الانتهاء من دراسة الطلبات الخاصة بفئة استكمال مسكن كافة.

وقال معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، عقب اعتماده أسماء المواطنين، إن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، حريصة على تحقيق الهدف الاستراتيجي للبرنامج المتمثل في تحقيق الاستقرار السكني، للأسرة المواطنة، وتوفير الحياة الكريمة لكل المواطنين، وذلك بما يضمن تحقيق أعلى معايير السعادة لمواطني الدولة. وقال معاليه: تعد شريحة استكمال مسكن من الشرائح المهمة التي تستدعي الاستجابة لطلباتهم والبت فيها بأسرع وقت ممكن، وذلك نظراً لما تشكله من أهمية في تحقيق الاستقرار السكني لهم والتكاليف التي تكبدها المواطن في الأعمال المنفذة دون الاستفادة من هذا المسكن لأسباب في مقدمتها عدم المقدرة المالية، كما أن بقاء المسكن لفترة من الزمن دون استكمال قد يؤدي إلى تلف الهيكل الخراساني وعدم صلاحية البناء القائم. وأضاف رئيس مجلس الإدارة أن البرنامج يسعى من خلال المخاطبات والتعاون والتنسيق القائم مع الدواوين بتخصيص أراض لبناء مجمعات سكنية لمواطني الإمارات المختلفة لتحقيق أهدافه، من خلال تلبية الاحتياجات السكنية للمواطنين في الدولة، وإنشاء وتطوير مشاريع المجمعات والأحياء السكنية وفق أفضل المواصفات والمعايير العالمية.

الأجندة الوطنية

وقال معاليه إن البرنامج وضع تنفيذ خطة الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 في مقدمة أولوياته، بالبدء بتنفيذ خطة الأجندة المتمثلة في تخفيض سنوات انتظار المواطنين للحصول على المساعدات السكنية بحيث لا تتجاوز السنتين. وأشارت المهندسة جميلة الفندي الشامسي مدير عام البرنامج إلى أن هذه الدفعة تضم أصحاب المساكن قيد الإنجاز والتي تضم نسبا تقريبية تبدأ من 30% إلى 80%، حيث يقوم البرنامج باستكمال إنشاء مساكنهم تجنباً لعدم صلاحية الخراسانات ومواد البناء الأولية التي تم بناؤها، كما تهدف المبادرة إلى تحقيق الاستقرار السكني لأصحاب هذه المساكن ومساعدتهم في إنجاز مساكنهم.

وأكدت الفندي أن البرنامج يعمل ضمن خطته الحالية والمستقبلية ببناء المجمعات السكنية ولتلافي معوقات استكمال المساكن من قبل المواطنين، قام البرنامج ببناء مجمعات سكنية في إمارتي الشارقة والفجيرة، بالإضافة إلى مجمعات سكنية مستقبلية أخرى في كل من عجمان ورأس الخيمة وأم القيوين، تهدف إلى توفير المسكن الملائم للمواطنين دون تحمل عناء بناء المسكن. وأضافت المدير العام أن البرنامج سيقوم بإعادة حصر بيانات مقدمي الطلبات كافة، وذلك لتحديثها، مما سيساعد في تسهيل دراسة الطلبات والانتهاء منها.

نماذج مساكن مجانية

وأضافت المهندسة جميلة الفندي الشامسي مدير عام البرنامج، أنه يمكن لجميع المستفيدين من مساعدات البرنامج الاستفادة من نماذج المساكن المجانية المتوافرة في البرنامج، والتي وصلت إلى 32 نموذجاً، وتتمتع بأحدث المواصفات والتصاميم وتتناسب مع الأذواق والاحتياجات كافة، حيث تتوافر النماذج ذات المساحات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة. وأوضحت أن البرنامج طرح العديد من المبادرات الخاصة بتخفيض تكاليف بناء المساكن، ومنها مبادرة توقيع اتفاقيات شراكة مع مجموعة من شركات مواد البناء، لتقديم أسعار مخفضة لمستفيدي البرنامج والتي تضم نحو 125 شركة، وتمثل هذه الشركات الموردة والمنتجة للمواد الأساسية الخاصة بالبناء، وتراوحت هذه الخصومات لغاية 50 بالمائة من القيمة الأساسية المعروضة في الأسواق، ويتم أيضاً تزويد المستفيدين بقائمة هذه الشركات، موضحة فيها نسبة الخصم وأرقام التواصل والمستندات المطلوبة. ووفر البرنامج خط اتصال مباشراً مع المستفيدين للرد على استفساراتهم كافة، حول كل ما يدور عن كيفية الإجراءات الواجب اتباعها بعد صدور الموافقة النهائية من خلال مركز الاتصال الذي يعمل لمدة 12 ساعة يومياً خلال أيام العمل الرسمية على الرقم 80092933. ويمكن للمستفيدين زيارة الموقع الإلكتروني للبرنامجwww.szhp.gov.ae على الويب أو على الأجهزة الذكية، للتعرف على المعلومات الخاصة بإجراءات فتح الملف، والشروط الواجب اتباعها لمباشرة التنفيذ، وضرورة استغلال المدة الزمنية المحددة بسنة ميلادية للاستفادة من قرار المساعدة. (الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض